الجهاد تنظم زيارات لعائلات الأسرى والشهداء برام الله

الإعلام الحربي _ رام الله

زار وفد من حركة الجهاد الإسلامي في محافظة رام الله والبيرة ، منازل عدد من عائلات كوادر الحركة من الأسرى والشهداء في مدينة رام الله.

وترأس الوفد القيادي المجتمعي محمود عبد الفتاح غوانمة، وعدد من أطر وكوادر الحركة والأسرى المحررين.

وشملت الزيارات منزل الأسير الطالب في جامعة القدس هيثم محمد جمال عجاج من بيت جرير شرق رام الله ، والمعتقل بشكل إداري منذ نهاية شهر أكتوبر 2015، ومنزل الأسير المحرر والمريض محمد غوانمة الذي يعاني من عدة مشاكل صحية صعبة من جراء التحقيق في سجون المحتل، ومنزل الأسير المحرر هاني زياد في مخيم الجلزون والذي اعتقل عدة مرات في قلاع الأسر .

وشملت الزيارة عائلة الشهيد ابراهيم غوانمة في مخيم الجلزون ، وعائلة القيادي عطا فلنة المحرر والمبعد لقطاع غزة منذ صفقة وفاء الأحرار بعد أن أمضى عشرين عام في الاعتقال ، حيث كان من قيادات الهيئة العليا لأسرى الجهاد الإسلامي وأنجز خلالها عدد من المراحل الثقافية والأكاديمية العليا، وتميز بقوة إدارته الخدماتية لإخوانه الأسرى بشكل بارز.

وفي قرية كفر عين، زار الوفد منزل الأسير المريض إياس عبد حمدان الرفاعي، والمحكوم 11 عاما والقابع في سجن نفحة الصحراوي، حيث منع من زيارة والديه في فترة الثلاثة أشهر الأخيرة، بعد أحداث سجن ايشل (بير السبع) والإجراء العقابي من مصلحة السجون ضد الأسرى.

وقال غوانمة: "إن حالة إياس تستدعي تدخل المؤسسات الصحية والقانونية الدولية ﻹستدراك العلاج التخصصي اللازم، والمطلوب لمتابعة حالة إياس بعد خضوعه لعدة عمليات صحية غير مكتملة داخل قلاع الأسر، وحالة الإهمال الطبي، والضغوط النفسية وحرمان الأهل من الزيارة .

وتمنى غوانمة للأسير الرفاعي وكل الأسرى الفرج العاجل والقريب وأشار غوانمة أن قضية الأسرى والجرحى وعوائلهم هي قضية أولوية لكل حر وفلسطيني مخلص، وتسليط الضوء على حيثيات وحاجيات المرابطين هو أمانة في أعناق كل مسلم للحفاظ على قضية الأمة المركزية والمرابطين.

disqus comments here