ثلاثة أسرى من قادة سرايا القدس يدخلون أعواماً جديدة بالأسر

الإعلام الحربي _ غزة

أفادت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى اليوم الثلاثاء؛ أن ثلاثة أسرى من قادة سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في سجون الاحتلال يدخلون اليوم أعواماً جديدة بالأسر.

وأضافت المؤسسة أن الأسرى الثلاثة هم/

الأسير القائد فهد عبد الله محمد صوالحي (33 عامًا)؛ ويدخل اليوم عامه الخامس عشر في سجون الاحتلال على التوالي؛ وهو أعزب من مخيم بلاطة في مدينة نابلس؛ ومحكوم بالسجن المؤبد سبع مرات بالإضافة إلى 50 عامًا بتهمة الانتماء لسرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي؛ والإشراف على العديد من العمليات والمهمات الجهادية منها: إنتاج عبوة ناسفة ومحاولة التسبب بالقتل العمد لجنود صهاينة، وإطلاق النار على الجنود الصهاينة في مخيم بلاطة بنابلس، وتجهيز استشهاديين لتنفيذ عمليات استشهادية في تل أبيب والخضيرة أدت إلى مقتل عدد من الصهاينة، وتدريبات عسكرية، وحيازة مواد متفجرة؛ ويقبع حاليا في سجن نفحة.

الأسير القائد محمود عطية حسن صالح كليبي (35 عامًا)؛ ويدخل اليوم عامه الخامس عشر في سجون الاحتلال؛ وهو أعزب من قرية شويكة قضاء مدينة طولكرم؛ وهو محكوم بالسجن المؤبد مدى الحياة بالإضافة إلى 30 عامًا ؛ بتهمة الانتماء لسرايا القدس، والمشاركة في الإعداد لعملية داخل الكيان، وعمليات أخرى أدت لمقتل جنود صهاينة.

الأسير القائد رومل كامل عثمان العطاونة "عطوان" (38 عامًا)؛ ويدخل اليوم عامه السادس عشر في سجون الاحتلال؛ وهو أعزب من قرية خاراس قضاء مدينة الخليل؛ وانتخب عضوا في الهيئة القيادية لأسرى الجهاد لمدة عامين؛ ويتميز بشخصيته القوية بين صفوف الأسرى، كما أنه حافظ للقرآن الكريم، وانتسب للجامعة الإسلامية في غزة لإكمال دراسته التي حُرم منها بسبب الاعتقال؛ وخلال فترة اعتقاله الطويلة تنقل بين عدة سجون ويقبع حاليا في سجن نفحة، وهو محكوم بالسجن الفعلي لمدة 18 عاماً؛ بتهمة الانتماء لسرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، وقيامه بالتخطيط إلى تنفيذ عملية استشهادية في داخل الأراضي المحتلة، وقيامه بالتدرب على كيفية استخدام السلاح.

disqus comments here