اعتراف صهيوني بعجز "القبة الحديدية" أمام صواريخ المقاومة

الإعلام الحربي _ القدس المحتلة

اعترف القائد الجديد للمنطقة الشمالية في جيش الاحتلال الصهيوني "يوئيل ستروك" على عدم قدرة القبة الحديدة على اسقاط كل الصواريخ التي ستطلقها المقاومة في أي مواجهة، قائلاً: " لن ننجح بإسقاط كل ما يتم إطلاقه إلى هنا".

وقال "يوئيل ستروك" خلال مقابلة أجرتها معه صحيفة "يسرائيل هيوم" الصهيونية أنه من المتوقع أن تكون المواجهة المقبلة مختلفة مع آلاف الصواريخ التي ستهطل على الكيان من الجبهة الشمالية "لبنان" والجنوبية "قطاع غزة".

وأكد أن الجبهة الداخلية الصهيونية ستتعرض لأمور لم تتعرض لها من قبل في المواجهة المقبلة، لذلك يجب أن تتغير الحالة الذهنية لدي الجمهور الصهيوني، قائلاً: " وجود قبة حديدية فوق رأسك تحميك مفهوم يجب أن يتغير".

وقال في الحرب المقبلة ستتلقى الجبهة الداخلية ضربات، لكن معظم ما ستتلقاه لن يكون دقيقًا، ستسقط الصواريخ في مناطق مفتوحة أو غير فعالة، وجزء صغير منها سيكون دقيقًا ومؤذيًا وقاتلاً على حد زعمه.

وحول مدة الحرب القادمة أكد أن الجبهة الداخلية الصهيونية لن تصمد لفترة طويلة، كما حدث خلال حرب غزة عام 2014، لذلك سيضطر الجيش الصهيوني لتقليص مدة الحرب قدر الإمكان.

ووفق تقديرات "يوئيل ستروك" للمواجهة المقبلة مع المقاومة فإن إصابات واسعة ستحدث للبنى التحتية في الكيان الصهيوني، وسيصل الأمر إلى انقطاع الكهرباء عن مناطق واسعة في الكيان، بالإضافة إلى تضرر قطاع الاتصالات والتشويش عليه.

disqus comments here