شهاب: تدريبات الاحتلال تعبر عن خشيته من المواجهة على عدة جبهات

الإعلام الحربي _ غزة

أكد الناطق باسم حركة الجهاد الاسلامي داوود شهاب ان "إسرائيل" في حالة أزمة لذلك تقوم بتدريبات مستمرة لاختبار قوة جيشها على خوض أي مواجهة مع غزة أو لبنان.

وكانت قوات الاحتلال الصهيوني بدأت اليوم الأحد، سلسلة تدريبات عسكرية في منطقة النقب (جنوب فلسطين المحتلة عام 1948).

وقال موقع "0404" الإخباري العبري، إن جولة التدريبات ستستمر حتى يوم الأربعاء القادم، وسيتخللها حركة نشطة للآليات والمركبات العسكرية.

وأكد شهاب في تصريحات صحفية ان توقعات المؤسسة الامنية في حال اندلعت حرب قادمة على جبهة لبنان وغزة ربما تفتح عليها جبهات متعددة في أكثر من مكان.

وعزا شهاب هذه التدريبات انها تأتي في سياق اختبار جهوزية جش الاحتلال لمواجهة أي احتمالات لنشوب حرب على أكثر من جبهة.

وأكد شهاب أن المقاومة الفلسطينية تدافع عن شعبها ولديها من القدرة والعزيمة والارادة ما يمكنها على الانتصار على الاحتلال في أي مواجهة مقبلة.

ونقل الموقع العبري المقرب من جيش الاحتلال، عن الناطق باسم الأخير، قوله "هذه التدريبات هي جزء من خطة التدريبات العامة لسنه 2017، وقد تم التخطيط والإعداد لها مسبقًا".

ويشار إلى أن هذه التدريبات تأتي بعد يوم واحد فقط من قصف صهيوني لمواقع داخل قطاع غزة، بدعوى الرد على سقوط صاروخ بالقرب من مدينة عسقلان جنوب الأرضي الفلسطينية المحتلة.

ومنذ العدوان الأخير على غزة (صيف 2014)، كثفت قوات الاحتلال، من تدريباتها العسكرية على حدود غزة، جوًا وبحرًا وبرًا، في إطار ما تقول إنه استعدادات لإحباط أي محاولة لتنفيذ عمليات للمقاومة الفلسطينية ضد أهداف عسكرية واستيطانية صهيونية في محيط القطاع.

يذكر أن من بين التوصيات التي خلص إليها جيش الاحتلال الصهيوني في حربه الأخيرة ضد قطاع غزة 2014، ضرورة رفع مستوى الجاهزية لدى قوات الاحتياط والتحسب لهجمات على مختلف الجبهات.

disqus comments here