العدو يفرج عن أسيرين من الجهاد الإسلامي بالضفة

الإعلام الحربي _ الخليل

أفادت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى، أن مصلحة سجون الاحتلال الصهيوني أفرجت مساء الأحد عن أسيرين من حركة الجهاد الإسلامي.

وأوضحت مهجة القدس أن الأسيرين هما:

الأسير المجاهد محمد أحمد عبدالفتاح أبو فنونة(51 عاماً)، من مدينة الخليل وهو متزوج ولديه تسعة أبناء؛ واعتقلته قوات الاحتلال الصهيوني بتاريخ 22/10/2015م، وحولته سلطات الاحتلال للاعتقال الإداري، حيث أمضى سبعة عشر شهراً، وسبق أن اعتقل عدة مرات في سجون الاحتلال على خلفيه انتمائه وعضويته في حركة الجهاد الإسلامي، وأفرج عنه من سجن النقب.

الأسير المجاهد شادي محمد عياد الهريمي(26 عاماً)، من مدينة بيت لحم وهو أعزب؛ واعتقلته قوات الاحتلال الصهيوني بتاريخ 23/12/2015م، وحولته أيضاً سلطات الاحتلال للاعتقال الإداري، حيث أمضى خمسة عشر شهراً، وسبق أن اعتقل عدة مرات في سجون الاحتلال على خلفيه انتمائه وعضويته في حركة الجهاد الإسلامي، وأفرج عنه من سجن النقب.

من جهتها تتقدم مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى بالتهنئة القلبية الحارة من الأسيرين المحررين وعائلاتهم المجاهدة، بمناسبة تحررهما؛ متمنية الإفراج العاجل عن جميع أسرانا وأسيراتنا من سجون الاحتلال.

disqus comments here