أين توجه القيادي في الجهاد "أبو فنونة" فور الافراج عنه..؟

الإعلام الحربي _ الخليل

قرر القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ محمد أحمد عبدالفتاح أبو فنونة، أمس الأحد، فور الإفراج عنه من سجون الاحتلال الصهيوني، التوجه لزيارة قبر نجله الشهيد محمود في مدينة الخليل لأداء التحية العسكرية.

يُشار إلى أن الشهيد محمود استشهد برصاص قوات الاحتلال الصهيوني، قرب مستوطنة "عتصيون" بزعم محاولة تنفيذ عملية طعن.

وقد أدى الشيخ محمد أبو فنونة، التحية العسكرية على قبر نجله محمود، في مشهد جلل وصف بالفخر والعزة تعبيراً عن رضاه لاستشهاد نجله.

وكانت قوات الاحتلال الصهيونيقد قامت باعتقال الأسير أبو فنونة بتاريخ 07/07/2013م؛ وحولته للاعتقال الإداري دون أن توجه إليه أية تهمة تذكر.

وولد الأسير محمد أبو فنونة بتاريخ 04/01/1966م؛ وهو من مدينة الخليل جنوب الضفة المحتلة؛ وهو متزوج وأب لتسعة أبناء؛ وللأسير أبو فنونة عدة اعتقالات سابقة؛ وكان قد خاض إضرابا مفتوحا عن الطعام في شهر يونيو الماضي ضد سياسة الاعتقال الإداري التعسفي.

ويعتبر الشيخ محمد من الرعيل الأول لحركة الجهاد الإسلامي في محافظة الخليل المحتلة.

disqus comments here