الأسير المجاهد "رزق شعبان" يتنسم عبير الحرية

الإعلام الحربي _ غزة

أفرجت قوات الاحتلال الصهيوني مساء الأربعاء، عن الأسير المجاهد زق أحمد محمد شعبان (43عامًا) من جباليا البلد شمال قطاع غزة، بعد اعتقال دام 11 عاماً.
وكان في استقبال الأسير شعبان حشد جماهيري كبير من قِبَل أقاربه وأصدقائه الذين كانوا في انتظاره عند معبر "بيت حانون" شمال القطاع.
وكانت قوات الاحتلال اعتقلت شعبان بتاريخ 13/4/2006م، وقد حكم عليه بالسجن مدة (11) بتهمة مقاومة الاحتلال، والانتماء إلى كتائب القسام.

يُشار إلى أن الأسير حصل خلال فترات اعتقاله على شهادة البكالوريوس في التاريخ من جامعة الأقصى بغزة بتاريخ 26-6-2016م، وكذلك حصل على إجازة السند المتصل عن رسول الله برواية حفص عن عاصم بتاريخ 3-3-2011م.
جدير بالذكر أن المحرر رزق اعتقل عدة مرات لدى الاحتلال وتعرض خلال فترة اعتقاله للتحقيق الشديد والقاسي، ومورس بحقه أبشع أنواع التعذيب وأدى ذلك إلى تضرر إحدى عينيه، فضلًا عن منع الاحتلال عائلته من زيارته في السجون، وتوفي والده ووالدته وهو داخل السجن، وقد خاض العديد من الإضرابات كان أخرها عندما خاض اضراباً تضامنياً مع الأسير الشهيد ميسرة أبو حمدية داخل سجن "إيشل".

disqus comments here