النخالة في عزاء الشهيد "قريقع": مسيرة الجهاد والمقاومة لن تتوقف

الإعلام الحربي _ خاص

أكد نائب الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الأستاذ زياد النخالة "أبو طارق" أن الحشود التي اجتمعت في تشييع وخيمة عزاء  الشهيد كامل قريقع، لتؤكد أن مسيرة الجهاد والمقاومة لن تتوقف، مجزماً أن وداع الشهداء يجعلنا إلى الله اقرب ويجعل رصيدنا من الأحياء أكثر مستشهداً بقوله تعالى " ولَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ".

وقال النخالة خلال اتصال هاتفي في بيت عزاء الشهيد "قريقع" :" الشهيد كامل من وحدة الإعداد والتجهيز التي تصنع اليوم سيوفنا التي نقاوم ونقاتل بها، وسيوفنا التي ندافع بها عن أبنائنا وبيوتنا ومقدساتنا, فهذه الوحدة المقاتلة على مدار الوقت تسابق الزمن لنكون أقوى، و أقدر على مقاومة العدوان المستمر على شعبنا وتحرير أسرانا و مسرانا من دنس اليهود المغتصبين"، مؤكداً أن استشهاد كامل خسارة كبيرة، لكنه في ذات الوقت اعتبر ارتقائه وسام فخر لوحدات التجهيز والتصنيع التي تعمل بكل طاقاتها وإمكاناتها المحدودة لتصنع ما يثلج صدور شعبنا وامتنا المتعطشة للنصر على هذا العدو المجرم.

وأكمل قائلاً :" الجنود المجهولين الذين يبدعون قدراتنا وإمكاناتنا، الشهيد كامل كان من أبرزهم وسترون بإذن الله ما هي إبداعاتهم وانجازاتهم في مواجهة أي عدوان جديد ربما يقوم به العدو الصهيوني ضد شعبنا".

ووجه نائب الأمين العام  تحية عز وافتخار باسم الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الدكتور رمضان عبد الله وقيادة ومجاهدي الحركة وجناحها العسكري سرايا القدس لعائلة الشهيد كامل قريقع وللأسرى ولكل شعبنا الفلسطيني خاصاً بالذكر والده ووالدته وذويه، داعياً إياهم للصبر والاحتساب، ومؤكداً لهم أن كافة مجاهدي حركة الجهاد وذراعها العسكري سرايا القدس هم أبنائهم وعلى ذات النهج الذي سار عليه الشهيد " كامل" ماضون حتى يتحقق وعد الله لشعبنا وأمتنا بالنصر والتمكين.

disqus comments here