منذ بداية شهر رمضان: 27 عملية و7 شهداء ومقتل صهيونية

الإعلام الحربي _ الضفة المحتلة

رصد موقع الانتفاضة منذ بداية شهر رمضان المبارك، 27 عملية فدائية توزعت ما بين عمليتي إطلاق نار، و3 عمليات طعن، إضافة ل 16 عملية رشق حجارة، وتفجير 6 عبوات ناسفة.

وكانت أبرز عمليات شهر رمضان المبارك، عملية باب العامود في مدينة القدس والتي نفذها الشهداء، عادل حسن عنكوش (18 عامًا)، وبراء إبراهيم عطا (18 عامًا)، وأسامة أحمد عطا (19 عامًا)، والتي أسفرت عن مقتل مجندة حرس حدود صهيونية (22 عامًا)، وإصابة 3 جنود في عملية باب العامود

كما برز خلال شهر رمضان المبارك، عملية الشهيدة نوف عقاب في مدينة جنين، والتي أسفرت عن إصابة جندي صهيوني بجراح حرجة.

 وسجل موقع الانتفاضة في إحصائيته لانتفاضة القدس خلال شهر رمضان، أكثر من 30 حادثة إلقاء زجاجات حارقة وأكواع متفجرة، في أكثر 223 نقطة مواجهة مع الاحتلال الصهيوني.

وحسب الإحصائية التي أعدها موقع الانتفاضة، فقد أسفرت العمليات الفدائية الفلسطينية عن إصابة 21 صهيونياً، حسب اعترافات الاحتلال الصهيوني.

وسجلت انتفاضة القدس ارتقاء 7 شهداء خلال شهر رمضان المبارك، إضافة لإصابة 95 فلسطينياً، والشهداء الذين ارتقوا خلال شهر مايو هم:

1_ الشهيدة الفتاة نوف عقاب انفعيات (16 عامًا) من يعبد قضاء جنين، بعد تنفيذها عملية طعن قرب مستوطنة "مابو دوتان"، في مدينة جنين.

2_ الشهيد فادي إبراهيم النجار (25عامًا) من خانيونس برصاص الاحتلال في المواجهات شرق خزاعة.

3_ الشهيد القائد إبراهيم حسين أبو نجا، والذي استشهد إثر انفجار عرضي في رفح جنوب قطاع غزة.

4_ الشهيد المجاهد عائد خميس جمعة (20 عاما) من سرايا القدس، والذي استشهد برصاص الاحتلال خلال المواجهات شرق جباليا في قطاع غزة

5_ الشهيد عادل حسن عنكوش (18 عامًا)، والذي استشهد خلال العملية المزدوجة قرب باب العامود بمدينة القدس.

6_ الشهيد براء إبراهيم عطا (18 عامًا)، والذي استشهد خلال العملية المزدوجة قرب باب العامود بمدينة القدس.

7_ الشهيد أسامة أحمد عطا (19 عامًا)، والذي استشهد خلال العملية المزدوجة قرب باب العامود بمدينة القدس.

وبكوكبة الشهداء الذي ارتقت منذ بداية شهر رمضان المبارك يرتفع عدد شهداء انتفاضة القدس إلى 325 شهيداً، حيث سجلت انتفاضة القدس ارتقاء 44 شهيداً منذ مطلع العام الجاري 2017.

وتصدرت محافظة الخليل، قائمة المحافظات التي قدمت شهداء، حيث بلغ عدد شهداءها 81 شهيداً، تليها محافظة القدس والتي قدمت 64 شهيداً، تليها محافظة رام الله بـ 31 شهيداً، ثم محافظة جنين بعدد شهداء بلغ 25، تليها محافظة نابلس بواقع عدد شهداء 22 شهيداً، تتبعها محافظة بيت لحم حيث قدمت 20 شهيداً، ثم محافظة طولكرم بعدد شهداء 7، يتبعها سلفيت والتي ارتقى من ابنائها 6 شهداء، ثم محافظة قلقيلية بـ 4 شهداء، يليها طوباس بشهيد، فيما سجل قطاع غزة ارتقاء 39 شهيداً خلال انتفاضة القدس.

ووفقاً للفئة العمرية، فقد استشهد خلال انتفاضة القدس، 89 طفلاً وطفلة أعمارهم لا تتجاوز الثامنة عشر، ما نسبته 29%، أصغرهم الطفل الرضيع رمضان محمد ثوابتة (3 أشهر) استشهد إثر اختناقه بالغاز الذي أطلقه جنود الاحتلال على بلدته بيت فجار ببيت لحم.

وبلغ عدد النساء اللواتي استشهدن في انتفاضة القدس، 31 شهيدة، بينهنّ 13 شهيدات قاصرات أعمارهن لا تتجاوز الثامنة عشر عاماً، أصغرهن الطفلة رهف حسان ابنة العامين والتي ارتقت في قصف صهيوني على غزة.

وأحصى موقع الانتفاضة منذ بداية شهر رمضان المبارك، استمرار قوات الاحتلال احتجاز عدد من جثامين الشهداء، حيث لا تزال قوات الاحتلال تستخدم سياسة احتجاز جثامين الشهداء في محاولتها لوأد الانتفاضة، وبينت الإحصائية التي أعدها موقع الانتفاضة، أن الاحتلال أصبح يحتجز 9 شهداء بعد ارتقاء ثلاثة شهداء خلال العملية المزدوجة قرب باب العامود في مدينة القدس، والشهداء المحتجزة جثامينهم هم:

1-عبد الحميد أبو سرور (19 عاماً) من مخيم عايدة -بيت لحم، استشهد بتاريخ 20/4/2016.

2-محمد ناصر محمود الطرايرة (16 عاماً)، من الخليل، واستشهد بتاريخ 30/6/2016.

3-محمد جبارة أحمد الفقيه (29 عاماً)، من صوريف – الخليل، واستشهد بتاريخ 27/7/2016.

4-رامي محمد زعيم علي العورتاني (31 عاماً)، من نابلس، استشهد بتاريخ 31/7/2016.

5-مصباح أبو صبيح (39 عاماً)، من سلوان بالقدس المحتلة، واستشهد بتاريخ 9/10/2016.

6-فادي أحمد القنبر (28 عاما)، من القدس المحتلة، واستشهد بتاريخ 8/1/2017.

7_ الشهيد عادل حسن عنكوش (18 عامًا)، من قرية دير أبو مشعل، واستشهد بتاريخ 16/6/2017.

8_ الشهيد براء إبراهيم عطا (18 عامًا)، من قرية دير أبو مشعل، واستشهد بتاريخ 16/6/2017.

9_ الشهيد أسامة أحمد عطا (19 عامًا)، من قرية دير أبو مشعل، واستشهد بتاريخ 16/6/2017.

disqus comments here