الجهاد: المقاومة لن تقف مكتوفة الأيدي أمام إجراءات العدو في القدس

الإعلام الحربي _ غزة

أقامت فصائل العمل الوطني والاسلامي في فلسطين، أمس السبت، خيمة عزاء لشهداء عملية القدس البطولية في ساحة الجندي المجهول في مدينة غزة.   

وأكد خضر حبيب القيادي في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، أن منع الصلاة في المسجد الأقصى هو خط أحمر وخطوة إجرامية تضاف إلى سلسلة جرائم العدو الصهيوني.

وقال القيادي حبيب خلال تواجده في خيمة العزاء التي أقامتها الفصائل الفلسطينية، إن على العدو الصهيوني السماح للمصلين والعابدين بالصلاة في الأقصى.

وأضاف، "نعلن تأييدنا ووقوفنا مع الشهداء ومع عائلة جبارين المجاهدة التي قدمت ثلاثة من فرسانها دفاعاً عن الأقصى والقدس"، مشدداً على أن الانتفاضة والمقاومة هما الخيار الوحيد لتحقيق الأهداف وتحرير الأوطان والمقدسات.

ولفت إلى أن الفصائل الفلسطينية يقع على عاتقها كما يقع على عاتق كل فلسطيني، أن تتحمل مسؤولياتها في الدفاع عن المسجد الأقصى وعن شهداء الشعب الفلسطيني، ولجم ومكافحة ومواجهة خطوات العدو الصهيوني الرامية لتهويد الأقصى وطمس معالمه الإسلامية.

وأوضح أن المقاومة الفلسطينية بكل كتائبها وجدت لكي تدافع عن الشعب الفلسطيني، وفي حال استمرار العدوان واستمرار انتهاك المقدسات، المقاومة لن تقف مكتوفة الأيدي وسيكون لها كلمتها.

disqus comments here