الهندي: مؤامرات الاحتلال ضد الأقصى ستقابل برد من حيث لا يحتسب

الإعلام الحربي _ غزة

أكد الدكتور محمد الهندي عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، أن الوهم الصهيوني باستغلال الوضع القائم في الوطن العربي لتمرير المؤامرة ضد الأقصى، سيقابله رد من حيث لا يحتسب من أبناء شعبنا وأمتنا من كل مكان.

جاء ذلك خلال كلمة الدكتور الهندي في المسيرة التي دعت لها حركتي الجهاد الاسلامي و"حماس"، اليوم الاثنين، تحت عنوان "مسيرة الغضب للأقصى.. اغضب"، والتي انطلقت من ميدان فلسطين بعد صلاة المغرب، وجابت شوارع مدينة غزة وصولاً إلى برج شوا وحصري في شارع الوحدة.

وأشار الهندي إلى أن "إسرائيل تستبيح المسجد الأقصى المبارك بحجة الإجراءات الأمنية، متوهمة أنها يمكن أن تمرر هذه المؤامرة في غياب ردة الفعل العربية والإسلامية"، مؤكداً أن الاحتلال الصهيوني يستهين بالأصوات الخجولة التي تخرج لتناشد المجمتع الدولي والتي لا تعبر إلا عن ذل وانكسار.

وأضاف، "القدس الموحدة ليست عاصمة لهؤلاء الذين يسرقون التاريخ والأرض، بل هي عاصمة فلسطين وعاصمة الأمة، ونحن أصحاب الحق في هذه الأرض، ولن تمر هذه المؤامرة بهدوء".

وشدد على ضرورة توحد الشعب الفلسطيني رغم كل الاختلافات والتباينات والإجراءات التي تتخذ ضد قطاع غزة، مضيفاً "نحن نناشد ما تبقى من حس المسؤولية بأن ننسى كل هذه الخلافات من أجل حماية القدس عن المناكفات وعن كل الحسابات الضيقة والرهانات على العدو وإمكانية إجراء مفاوضات معه".

وأوضح عضو المكتب السياسي أن "الأمة تنهار اليوم وتنتكس إلى داحس والغبراء في صراعات لا معنى لها، ونحن نقول لهم بيننا وبينكم كتاب الله وشرعه، وتاريخ الأمة على مدار قرون، وصلاح الدين وعمرو بن الخطاب".

وتابع، "هذا هو تاريخكم وهؤلاء هم قادة الأمة، والأقصى أقصاكم ومسرى نبيكم، ونتنياهو يطلق النار ويستهدف مسجدكم وتاريخكم ومعراج نبيكم إلى السماء".

disqus comments here