العدو يفرج غدًا عن الأسير المريض إياس الرفاعي

الاعلام الحربي _ الضفة المحتلة

قالت إذاعة صوت الأسرى، إن سلطات الاحتلال قررت الإفراج غدًا الأحد عن الأسير المريض إياس عابد حمدان الرفاعي (33 عاماً) من قرية كفر عين قضاء رام الله بالضفة الغربية المحتلة بعد قضائه فترة حكمه.

وذكرت الإذاعة، أن الأسير الرفاعي معتقل منذ 14 من أغسطس عام 2006، بتهمة الانتماء لحركة الجهاد الإسلامي؛ والقيام بأعمال مقاومة ضد قوات الاحتلال الصهيوني، وصدر بحقه حكمًا بالسجن 11 عامًا قضاها متنقلاً بين مختلف السجون الصهيونية كان آخرها سجن نفحة.

وأضافت، أن الأسير إياس دخل سجون الاحتلال سليماً ومعافى ولم يكن يعاني من أي مرض قبل الاعتقال، وفقد من وزنه ما يزيد عن 30 كيلوجرام؛ بسبب معاناته المستمرة من الآلام والالتهابات في منطقة البطن التي تمنعه من النوم والأكل؛ بالإضافة إلى معاناته من الالتهابات والنزيف الحاد في الأمعاء التي نتج عنها إصابته بسرطان الأمعاء.

وأشارت إلى أنه تنقل في جميع مستشفيات سجون الاحتلال، إلا أن حالته الصحية لم تتحسن بل زادت سوء.

وشددت الإذاعة على أن الأسرى الفلسطينيين القابعين في سجون الاحتلال يعيشون أوضاعاً استثنائية من الناحية الصحية، فهم يتعرضون إلى أساليب تعذيب جسدي ونفسي ممنهجة، تؤدي حتماً لإضعاف أجساد الكثيرين منهم، وأن ممارسة الاحتلال لسياسة الإهمال الطبي ترفع يوميا أعداد الأسرى المرضى في سجون الاحتلال.

disqus comments here