إيهود باراك يتجول بمسدس في شوارع تل الربيع المحتلة

الإعلام الحربي _ القدس المحتلة 

قال رئيس الوزراء الصهيوني الأسبق "ايهود باراك" إنه تجول في شوارع مدينة تل الربيع المحتلة حاملًا مسدسًا سريًا في حقيبته جاء بعد سحب الحراسة التي كانت ترافقه.

وأوضح باراك في حديث للقناة العبرية العاشرة وردًا على سؤال حول الحقيبة الصغيرة التي تم تصويره وهو يحملها في شوارع تل الربيع المحتلة أن "الحديث يدور عن حقيبة تحتوي على مسدس سري، وأنه سيتمكن عبره من إخضاع خصومه خلال 4 ثواني".

وأشار إلى أن حمله للمسدس جاء بعد سحب جهاز الأمن العام الصهيوني"الشاباك" عناصر الحراسة المكلفين بحمايته، وأنه يقوم حاليًا بحماية نفسه بنفسه.

وشن باراك هجومًا عنيفًا على رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو، متهمًا إياه بالفساد واستغلال المنصب والسلطة.

disqus comments here