الإفراج عن الأسير ياسر نوفل بعد اعتقال شهرين

الاعلام الحربي _ القدس المحتلة

أفرجت سلطات الاحتلال أمس الثلاثاء عن الأسير ياسر نوفل (29 عاماً) من مدينة قلقيلية بالضفة الغربية المحتلة عقب اعتقالٍ دام 60 يوماً معظمها في التحقيق.

وأوضح المحرر نوفل لمكتب إعلام الأسرى "أن ضباط المخابرات في مركز تحقيق الجلمه يعتمدون على إطالة فترة التحقيق بدون أي مبررات حقيقية، حتى أن قضاة المحاكم العسكرية يضطرون إلى اتخاذ قرارات بالإفراج عن المعتقلين لعدم وجود أدلة حقيقية تبرر استمرار اعتقالهم كما حدث معي، عندما قرر قضاة محكمة سالم الإفراج عني لعدم قانونية لائحة الاتهام ما دفع النيابة العامة إلى الاستئناف على قرار قضاة محكمة سالم ونقل المحكمة إلى عوفر لكسب الوقت واستمرار اعتقالي لفترة إضافية أخرى".

وأضاف "نتيجة فشل النيابة العسكرية في تقديم أدلة مقنعة للمحكمة ،تم الإفراج عني بعد انتهاء مدة المهلة الزمنية وهي 72 ساعة".

ولفت إلى، أن ضباط المخابرات ينتهكون كل معايير الإنسانية في التحقيق مع المعتقل، وأن التزامهم بالقانون هي مجرد فقاعات لا قيمة لها على الأرض، فالواقع صعب ومرير يعايشه نزلاء مركز تحقيق الجلمه، فالزنازين لا تصلح للبهائم وهي خالية من أدنى المقومات المطلوبة.

disqus comments here