تحسن الوضع الصحي للأسير محمد بشارات

الاعلام الحربي _ القدس المحتلة

أفاد أيسر بشارات شقيق الأسير محمد سعيد بشارات (34 عامًا) من جنين، أن وضع شقيقه الصحي بدأ يستقر بعد دخوله في غيبوبة استمرت عدة أيام.

وقال بشارات خلال حديثه لإذاعة صوت الأسرى، إن شقيقه معتقل منذ الأول من أغسطس عام 2001، بتهمة مقاومة الاحتلال ويقضي حكمًا بالسجن المؤبد مدى الحياة، أمضى منه 16 عامًا ولا زال قابعاً في سجون الاحتلال.

وأضاف، أن إدارة مصلحة السجون الصهيونية تتعمد الإهمال الطبي بحق الأسرى، خاصة المرضى منهم، ولا توفر لهم العلاج المناسب.

وذكر، أن شقيقه صدم عند معرفته بإصابته بالفشل الكلوي في سجون الاحتلال قبل ثلاثة أشهر داخل ما يسمى عيادة سجن الرملة، وأصبح يغسل الكلى ثلاث مرات بالأسبوع.

وناشد الرئيس محمود عباس وجميع مؤسسات حقوق الإنسان بالضغط على إدارة مصلحة السجون لتوفير العلاج اللازم لشقيقه وزرع كلية له داخل المستشفيات الصهيونية.

 

disqus comments here