الاحتلال يعرض قاصرون مقدسيون للتنكيل والتعذيب في سجونه

الاعلا م الحربي _ الضفة المحتلة

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين صباح اليوم الأربعاء، إن أعداد شكاوى الأسرى المقدسيين القاصرين جراء تعرضهم للضرب والتنكيل على أيدي قوات "النحشون" الإسرائيلية، تزايدت خلال عملية نقلهم من السجن إلى المحاكم والعكس.

وأكدت محامية الهيئة هبة مصالحة، أن عددًا كبيرًا من القاصرين في سجن مجدو تظهر على أجسادهم ووجوههم كدمات وآثار ضرب وتنكيل بعد عودتهم من المحاكم، ما يدل على تعرضهم للتعذيب خلال عملية النقل.

وأضافت الهيئة، أن قوات "النحشون" التابعة لإدارة السجون الصهيونية تمثل أداة إرهاب وقمع وعنف بحق الأسرى في السجون.

وأوضحت، أن النحشون قوة شكلت لقمع الأسرى، وأفرادها مزودون بأحدث الأسلحة وأدوات البطش، كما ترتدي زيًا مميزًا كتب عليه (أمن السجون).

disqus comments here