الجهاد: إدراج د. شلح على قائمة الـ "FBI" انحياز للعدو الصهيوني

الإعلام الحربي _ غزة

أكّدت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين أن إدراج أمينها العام  الدكتور رمضان شلح على قائمة المطلوبين لما يسمى مكتب التحقيقات الفدرالي الأمريكي (FBI) ليس جديداً بل تم منذ عدة سنوات، وهو يدلّل على أن أمريكا تستخدم سلطتها لخدمة الإرهاب الصهيوني.

وقال مسؤول المكتب الإعلامي لحركة الجهاد الإسلامي داود شهاب اليوم الخميس، في تصريح صحفي وصل "الإعلام الحربي": "إن الدكتور رمضان معروف بدفاعه المستمر عن شعبه ووطنه وقضيته، ومتمسك بثوابت أمته وشعبه وبحقه في وطنه فلسطين، ويرفض مطلقاً التنازل أو التفريط واستجداء الرضا الأمريكي كما تفعل دول وحكومات من الباب الصهيوني.

وشدّد على أن هذا الموقف الأمريكي انحياز وشراكة مع الاحتلال في قمع وملاحقة حركات التحرر الوطني، مضيفًا أن "هذا الإصرار الأمريكي على ملاحقة الأمين العام للحركة لن يزيدنا إلا ثباتاً وتمسكاً بحقوقنا ومبادئنا ومواقفنا وسيستمر نضالنا وجهادنا بإذن الله رغم كيد أمريكا راعية الاٍرهاب والطغيان في العالم".

وكانت صحيفة "يديعوت احرونوت" الصهيونية، قد نشرت تقريراً يحمل أسماء 30 شخصاً على مستوى العالم مدرجين على قائمة المطلوبين لمكتب التحقيقات الفدرالي الأمريكي (FBI)، منهم 8 فلسطينيين أبرزهم الدكتور رمضان عبد الله شلّح الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي والأسيرة المحررة أحلام التميمي.

disqus comments here