الأسير المريض صوفان يتوعد بالإضراب حتى تنفيذ مطالبه

الاعلام الحربي _ الضفة المحتلة

أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، أن الأسير المريض موسى صوفان رهن دخوله بالإضراب المفتوح عن الطعام، احتجاجًا على الجريمة الطبية التي تمارس بحقه، باستجابة إدارة سجن عسقلان لمطالبه، والتي تعهدت أن تنفذها خلال الفترة المقبلة.

وقال محامي الهيئة كريم عجوة في بيان صادر أمس الخميس، إن الأسير صوفان من سكان طولكرم ومحكوم بالمؤبد، و12 عاما منذ العام 2003، ويقبع في سجن عسقلان حالياً، يعتبر من الحالات المرضية الخطيرة في السجون الصهيونية، ويعاني من وجود ورم في الرئة وديسك، وحالته الصحية تزداد سوءاً باستمرار.

وأضاف عجوة، أن إدارة سجن عسقلان وعدت أن يتم تنفيذ كل ما طلبه موسى بعد عدة جلسات مع ممثل السجن ناصر أبو محمد، بشرط عدم دخوله في الإضراب المفتوح، والمطالب هي: تسليم الأسير صوفان ملفه الطبي الذي يتضمن كل التقارير عن الورم السرطاني، والديسك، وإجراء سلسلة فحوصات كانت مقررة أن تجرى له من السابق، والموافقة على إدخال طبيب خاص، على أن يتم تسليم إدارة السجن طلباً جديداً بخصوص ذلك.

وفيما يتعلق بزيارة شقيقه، أبلغته إدارة السجن بأن يتقدم بطلب لجمعه مع شقيقه، على أن تتم متابعة الموضوع من قبل إدارة السجن.

وأكد عجوة نقلًا عن الأسير صوفان، بأنه إذا لجأت الإدارة الى المماطلة، وعدم التعامل بجدية مع تنفيذ الوعود، فإنه لن يتردد في خوضه إضراباً مفتوحاً عن الطعام، لأن وضعه الصحي أصبح معقداً جدًا.

disqus comments here