ممارسات قمعية بحق أسرى سجن "جلبوع" الصهيوني

الاعلام الحربي _ الضفة المحتلة

أفاد مدير عام الوحدة القانونية في هيئة شؤون الأسرى والمحررين المحامي إياد مسك، أن ما تسمى إدارة سجن "جلبوع" تتعمد في الآونة الأخيرة اتخاذ إجراءات وخطوات استفزازية للتضييق أكثر على الأسرى ومضاعفة معاناتهم داخل السجن.

وقال ممثلو أقسام السجن للمحامي مسك، إنهم يعانون من نقص حاد في الأغطية والملابس الشتوية، كما اشتكوا أيضًا من سياسية المماطلة التي تنتهجها إدارة السجن بحقهم من خلال عدم استكمال علاج الأسنان لعدد من الأسرى، على الرغم من تقديم إلتماسات حيال هذا الموضوع من قبل الهيئة.

كما اشتكوا من مشكلة الاكتظاظ في أقسام السجن، وفي الغرف التي يُحتجز بها الأسرى والموقوفين، نظرًا لاستمرار حملات الاعتقال اليومية التي تستهدف أبناء الشعب الفلسطيني، والتي ترفع من أعداد الأسرى داخل السجون الصهيونية.

وأوضح مسك، أن الادارة فرضت إجراءات تعسفية على أسرى السجن مؤخرًا، والتي تتضح من خلال عمليات النقل المستمرة من سجن إلى آخر ومن قسم لآخر لخلق حالة من عدم الاستقرار في صفوف المعتقلين، عدا عن العذاب الذي يتعرض له الأسير خلال عملية النقل، وقد جرى نقل عدد من الأسرى خلال الأيام الماضية من قسم 5 في سجن "جلبوع" إلى سجن شطة.

disqus comments here