تقديرات صهيونية: الرد على تفجير نفق السرايا شرق خانيونس قادم لا محالة

الإعلام الحربي _ القدس المحتلة

حذر قائد الجبهة الداخلية، اللواء "تمير يداعي" من رد محتمل من جانب المنظمات في غزة في أعقاب تدمير نفق الجهاد الإسلامي الأسبوع الماضي على حدود القطاع.

ونقلت صحيفة "معاريف" عن اللواء "تمير"، قوله: "هاجمنا النفق قرب الحدود، وصحيح حتى الآن لم يرد أحد"، مضيفا"أعتقد أنه لا بد سيكون رد، فحقيقة أنهم يفكرون حاليا ما العمل ولم يردوا على الفور – هي منذ الآن إنجاز ".

وحذر اللواء يداعي من التغيير في قدرة إطلاق النار لدى فصائل المقاومة في قطاع غزة وفي لبنان وكذا من قدرة الجبهة الداخلية على مواجهة هذه التغييرات.
وأشار إلى أن "قدرة الإطلاق لرؤوس متفجرة موجودة في غزة وفي لبنان هي في حجوم لم نشهدها من قبل، وهي بعشرات الآلاف".

وقال اللواء إنه "كلما كانت الرؤوس المتفجرة موجهة نحو الجبهة الداخلية، فإن هذه مشكلة، فلا يدور الحديث فقط عن حجوم النار بل عن وزنها أيضا".

وأضاف: "نحن نرى تغييرا من وزن صغير إلى صواريخ ذات رؤوس متفجرة بوزن مئات الكيلوغرامات إن الحرب القادمة ستكون بالبث الحي والمباشر، ونحن نتوقع أن تكون المعارك التالية لإسرائيل متعددة الساحات".

disqus comments here