العدو يعتقل 14 مواطناً بالضفة بينهم القيادي في الجهاد طارق قعدان

الاعلام الحربي _ الضفة المحتلة

اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني، فجر اليوم الاثنين، 14 مواطنًا بينهم القيادي في حركة الجهاد الاسلامي طارق قعدان، خلال حملة اعتقالات واسعة في مناطق مختلفة بالضفة الغربية المحتلة.

وأفادت مصادر محلية، أن قوات الاحتلال اعتقلت القيادي طارق قعدان ( 47 عامًا ) عقب مداهمة منزله في بلدة عرابة جنوب جنين.

وأوضحت، أن القوات فتشت منزل قعدان بعد مداهمته واستجوابه واعتقلته مشيرًة، أنه لم يمض وقت طويل على خروجه من سجون الاحتلال.

جدير بالذكر، أن الأسير طارق قعدان ولد بتاريخ 27/10/1972م؛ وهو متزوج وأب لخمسة أبناء، وسبق أن أمضى في سجون الاحتلال سنوات  طويلة في اعتقالات سابقة، وهو شقيق الأسيرة المحررة منى قعدان، وقيادي بارز في حركة الجهاد.

وفي الخليل اعتقلت قوّات الاحتلال فجر الاثنين، شابًا وفتّشت منازل مهجورة ببلدة بيت أمر شمال المدينة.

وذكرت مصادر مقربة، أنّ قوّة عسكرية من جيش الاحتلال اعتقلت الشاب أمير محمد عبد الجواد اخليل (19 عامًا) بعد اقتحام منزل عائلته وتفتيشه.

كما انتشر جنود الاحتلال في محيط مسجد بيت أمر، وفتّشوا عددًا من المنازل القديمة في مدّة تجاوزت الساعة ونصف، قبل الانسحاب من البلدة.

فيما اعتقلت قوّة عسكرية من جيش الصهيوني صباح الإثنين، ثلاثة طلاب على حاجز عسكري في طريقهم لمدرستهم القريبة من المسجد الإبراهيمي في مدينة الخليل.

وأضافت المصادر، أن القوات الصهيونية اعتقلت الأطفال سامر حسين نهنوش وعثمان إبراهيم مراد وعبد الرحيم عبد العزيز الرجبي على حاجز (160) العسكري القريب من المسجد الإبراهيمي.

ونقلت القوّات الأطفال الثلاثة إلى مركز جعبرة التابع للشرطة الصهيونية قرب مستوطنة "كريات أربع".

كما واقتحمت قوة كبيرة من جيش الاحتلال صباح الاثنين، قرية دير نظام غرب مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة.

وقال شهود عيان، إن دوريات عسكرية للاحتلال اقتحمت القرية من المدخل الشمالي، فيما سارعت أعداد من الجنود بالانتشار في الشوارع وما بين المنازل، دون اندلاع مواجهات حتى اللحظة.

وأكد الشهود، أن الجنود حظروا على الأهالي التنقل أو الخروج من القرية.

ويأتي الاقتحام بعد مواجهات عنيفة شهدتها القرية خلال ساعات المساء والليل، بعد قيام شبان برشق الاحتلال بالحجارة بالقرب من الطريق الاستيطاني المؤدي لمستوطنة "حلميش".

وفي ذات السياق، قال رئيس اللجنة الشعبية بمخيم الجلزون محمد عرار، إن قوات الاحتلال اقتحمت المخيم شمالًا وداهمت منازل وقامت بأعمال التخريب وتكسير الأبواب وتحطيم المقتنيات، وإثارة الرعب في صفوف السكان دون الحديث عن اعتقالات.

disqus comments here