العدو يعتقل 18 مواطنًا بمداهمات واقتحامات بالضفة

الاعلام الحربي _ الضفة المحتلة

اعتقلت قوّات الاحتلال الصهيوني فجر اليوم الثلاثاء، 18 مواطنًا في مداهمات واقتحامات شنّتها بأنحاء متفرقة من الضّفة الغربية المحتلة، وصادرت أموالًا من قرية دير أبو مشعل غرب رام الله.

وأفادت مصادر محلية، أن القوات داهمت القرية واقتحمت منزل عائلة الشهيد براء عطا وهو أحد منفذي عملية القدس خلال شهر رمضان، واعتقلت شقيقه نضال في العشرينات من العمر واقتادته إلى جهة مجهولة.

وزعم جيش الاحتلال في بيان له، أن الأموال المصادرة من دير أبو مشعل كانت مخصصة لدعم عائلات منفذي العمليات، وخاصة عائلات منفذي عملية الأقصى.

وأضافت المصادر، أن القوات الصهيونية داهمت منازل أخرى في القرية، من بينها منازل لعائلات الشهداء وقامت بأعمال التفتيش بداخلها.

وفي ذات السياق، أدى مستوطنون متطرفون صباح اليوم، طقوسًا تلمودية على أراضي قرية دير نظام غرب رام الله، بمساندة قوة من جيش الاحتلال.

وأغلق الاحتلال خلال ساعات النهار القرية وحظر على الأهالي التنقل، وسط انتشار مكثف للجنود بداخلها.

كما واعتقلت قوات الاحتلال مواطنًا خلال مداهمات في بلدة قباطية جنوب مدينة جنين، وداهمت بلدات الزبابدة ومسلية المجاورتين.

وقال شهود عيان، إن جنود الاحتلال داهموا البلدة واقتحموا منزل المواطن يوسف كميل واعتقلوا نجله علي، وفتشوا المنزل وخربوا محتوياته ونكلوا بمن كانوا فيه.

ولفت إلى، أن الجنود داهموا بلدتي الزبابدة ومسلية ونصبوا حاجزًا عسكريًا على الطريق المؤدي إليهما فجرًا.

وأضاف الشهود، أن جنود الاحتلال اعتقلوا الأسير المحرر معاذ جرعون من طولكرم وفتشوا منزله فجرًا، كما انتشروا في أحياء مختلفة من المدينة.

وأشار إلى، أن قوات الاحتلال تمركزت في محيط جامعة خضوري لساعات حتى وقت مبكر من صباح اليوم.

وفي مدينة الخليل، اعتقلت القوّات الصهيونية فجر اليوم سبعة مواطنين في مداهمات واقتحامات شنّتها بعدد من القرى والبلدات الغربية للخليل جنوبي الضّفة.

وأعلن جيش الاحتلال تنفيذ عملية مشتركة في بلدتي إذنا والكوم غربي الخليل، واعتقال سبعة مواطنين بزعم أنهم مطلوبون بقضايا جنائية في الداخل المحتل.

وعرف من بين المعتقلين المواطن عادل محمد موسى أبو جحيشة وزوجته سوزان سلامة عاصي أبو جحيشة، إضافة إلى اعتقال المواطن طارق محمد مصطفى عوض.

وجابت آليات الاحتلال أحياء قرية الكوم المجاورة، واقتحم جنود الاحتلال عددًا من منازل المواطنين في قرية المورق وأجرت القوّات عمليات تفتيش داخلها، عرف من بين أصحابها محمد وأحمد العواودة.

disqus comments here