إدارة "جلبوع" تتعمد إهمال أسيرين يعانيان من مشاكل خطيرة بالرؤية

الاعلام الحربي _ الضفة المحتلة

حذر تقرير صادر عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين أمس الاثنين، من تفاقم الوضع الصحي لأسيرين يقبعان في سجن جلبوع، يعانيان مشاكل خطيرة في الرؤية، في ظل تعمد إدارة السجن إهمال حالتهما الطبية.

وقالت الهيئة في بيان صحفي، إن الأسير جواد اشتية من نابلس والمحكوم بالسجن 30 عامًا منذ العام 2001، يعاني من مشاكل في الرؤية، وهو بحاجة ماسة الى زراعة قرنية بأسرع وقت، حيث تماطل إدارة السجن في تحديد موعد للزراعة، رغم أن الفحوصات تؤكد أن المماطلة في إجراء العملية قد تخلف أثار سلبية كبرى تؤثر على الرؤية بشكل كامل، لا سيما وأن مستوى الرؤية لديه سيئ ويتراجع باستمرار.

وأوضح الأسير اشتيه، أنه ومنذ أكثر من 10 سنوات والإدارة تماطل في توفير العناية الطبية اللازمة التي من شأنها أن تحافظ على بصره وتحسن من مستوى الرؤية لديه، وأن الإدارة تعمدت مؤخرًا عدم إعطاءه "قطره للعين" لتفادي الجفاف بسبب مشاركته في إضراب الكرامة منتصف العام الحالي.

كما أفاد تقرير الهيئة، أن الأسير محمد مازن دويكات من مدينة نابلس لا يستطيع المشي وحيدًا بسبب معاناته من مشاكل كبيرة في الرؤية لم تكن لديه قبل الاعتقال، وقد أصبح يعاني من غباش في الرؤية وحرقة شديدة في عينه اليسرى.

وبين الأسير دويكات، أن مستوى الإبصار لديه صعب بسبب تعنت الإدارة في تأخير تقديم العلاجات اللازمة له وأن الأوجاع التي يشعر بها لا تطاق بسبب الالتهابات الشديدة في القرنية وعدسات العين والشبكية.

disqus comments here