البطش: الصراع مع العدو دخل مرحلة جديدة تستوجب استخدام أدوات جديدة

الاعلام الحربي _ غزة

أكد القيادي بحركة الجهاد الاسلامي، خالد البطش، أن إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب القدس عاصمة لكيان الاحتلال هو شهادة وفاة لمشروع التسوية السياسية في الشرق الأوسط، و هو عبارة عن شراء عداء الشعوب في المنطقة للإدارة الأمريكية.

ودعا البطش في تصريح له مساء اليوم الأربعاء، في ردٍ على اعلان ترامب، العالم العربي والإسلامي لقطع العلاقات مع الإدارة الأمريكية، و الكيان الصهيوني، ووقف الاتصالات السرية معه.

كما طالب بدعم الشعب الفلسطيني، بكل ما يلزم من أموال و أدوات لمواجهة الموقف الأمريكي.

وأكد البطش على ضرورة تصعيد التحركات الشعبية في فلسطين كلها، و التصدي للمستوطنين في شوارع الضفة الغربية، لافتًا إلى، أن الصراع مع العدو دخل مرحلة جديدة تستوجب استخدام أدوات جديدة لمنع تصفية القضية، و تمرير صفقة القرن.

disqus comments here