الأسير عبد الحليم البلبيسي يدخل عامه الـ (23) في سجون الاحتلال

الاعلام الحربي _ غزة

أفادت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى أمس الأربعاء؛ أن الأسير المجاهد عبد الحليم ساكب عمر البلبيسي (48 عامًا)، أنهى اثنان وعشرون عامًا على التوالي في سجون الاحتلال الصهيوني ويدخل اليوم عامه الثالث والعشرين.

وأوضحت مهجة القدس، أن قوات الاحتلال الصهيوني المتمركزة على معبر بيت حانون "ايرز" اعتقلت الأسير البلبيسي بتاريخ 06/12/1995، وأصدرت المحكمة الصهيونية حكمًا بالسجن المؤبد (23) مرة؛ حيث اتهمته سلطات الاحتلال بالعلاقة المباشرة بعملية بيت ليد البطولية والتي نفذها الاستشهاديين أنور سكر وصلاح شاكر، وأدت حينها لمقتل (23) جنديًا صهيونيًا وإصابة أكثر من 140 آخرين.

ولفتت إلى، أن الأسير البلبيسي تنقل بين عدة سجون حيث كان أولها سجن عسقلان ومن ثم تنقل إلى سجن بئر السبع والذي تعرض فيه للعزل الانفرادي مدة أربعة أشهر ومن ثم إلى نفحة وغيرها من السجون؛ وقد تعرض لجولات كثيرة من التحقيق القاسي والعنيف في سجون الاحتلال بعد اعتقاله مباشرة ولأكثر من ثلاثة أشهر على يد جهاز الشاباك الصهيوني، لإجباره على تقديم معلومات حول علمية بيت ليد التي نفذتها حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، وتم عزله لفترة طويلة انتقامًا منه لدوره في هذه العملية البطولية، وفرضت عليه حكمًا بالسجن المؤبد (23) مرة مدى الحياة.

الجدير بالذكر، أن الأسير القائد عبد الحليم البلبيسي ولد في العام 1969؛ وهو متزوج وأب لثلاثة أبناء؛ وهو من بلدة جباليا شمال قطاع غزة ويقبع حاليًا في سجن نفحة.

disqus comments here