عزام: المقاومة لم تقصر في الدفاع عن القدس

الإعلام الحربي _ غزة

قال عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي الشيخ نافذ عزام، إذا أراد البعض من العرب أن يعيد الامر للفلسطينيين بشأن القرار الأمريكي تجاه القدس، فهذا يعني التخلي عن المسؤولية، وأضاف أن أمر القدس لا يتعلق بالفلسطينيين وحدهم.

وأضاف، أن المقاومة الفلسطينية قدمت الكثير الكثير ولم تقصر يوماً في الدفاع عن القدس، وقدمت قادتها وكوادرها ولم تتأخر، لكن اليوم وبعد القرار الأمريكي يجب أن يكون دور للعرب والمسلمين، معرباً عن استغرابه من استمرار القواعد الامريكية في الدول العربية بعد قرار ترامب.

وتساءل الشيخ عزام، ما معنى وجود القواعد الامريكية في الدول العربية؟، على الرغم من أن القادة العرب نصحوه بعدم الاقدام على هذه الخطوة لكنه لم يصغ لهم. كما تساءل ما جدوى استمرار العلاقة الحميمة بين الدول العربية وأمريكا، وضح مئات مليارات الدولارات للمصارف الامريكية، والتي تستخدم في تطوير الأسلحة التي يتم تزويد إسرائيل فيها.

وأكد على وجود استحقاقات يجب أن يقوم بها العرب، ويجب أن تكون صفحة جديدة بخصوص هذ الصراع، إضافة للمسؤوليات على السلطة التي يفترض أن تنفض يدها من الاتفاقات الموقعة مع اسرائيل.

وشدد على ان قرار ترامب يعد فرصة كي يعيد العرب أنظارهم فيما يجري، ولكي تتوقف هذه الحروب العبثية، ولكي يتوقف استنزاف الطاقات والأموال في الدول العربية والإسلامية لكي توجه جميعها الوجهة المباركة والمقدسة.
 

disqus comments here