"الجهاد": العدو لن ينال من إرادة الأسرى

الإعلام الحربي _ غزة

أكد الشيخ أحمد المدلل القيادي في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين أمس الاثنين، أن العدو الصهيوني لن يستطيع النيل من إرادة المعتقلين في سجون الاحتلال الصهيوني مهما طال أمد اعتقالهم، مشيداً بنضالات المعتقلين الصامدين في مواجهة قرارات الكنيست الصهيوني.

جاء ذلك، خلال وقفة تضامنية نظمتها مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى، بمشاركة عددٍ من عوائل المعتقلين أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر بغزة، تضامناً مع كافة الأسرى في السجون والأسير كريم يونس ، والذي يعد أقدم أسير فلسطيني في سجون الاحتلال والعالم أيضًا, حيث أمضى أكثر من (36عامًا) في سجون الاحتلال.

وأشاد المدلل، بنضالات أبو كريم، واصفاً إياه بأنه مفخرة للشعب الفلسطيني، من خلال صموده الأسطوري أمام الاحتلال.

وأكد المدلل، أنَّ الأسير يونس، مازال يُصارع الاحتلال في سجونه، بثباته على منهجه وطريقه المقاوم، فمنذ أن حكم على الأسيرة بالإعدام تراجع الاحتلال عن قراره، ليعيد الحسابات اليوم مع الأسير من جديد من خلال محاولة انتزاع حكم الإعدام بقرارٍ من "الكنيست الصهيوني".

وتابع المدلل، أن إي إجراءات يتخذها العدو الصهيوني بحق الشعب الفلسطيني المقاوم، لن تثني الشعب عن طريق التحرير، مؤكدًا أن معركة التحرير بالنسبة للشعب الفلسطيني، هي معركة مُقدسة، لن يتخلى عنها الشعب الفلسطيني الذي ضحى من أجلها الشهداء والجرحى في سبيل التحرير والعودة.

وشدد المدلل، على رفض قرار الرئيس الأمريكي باعتبار القدس عاصمة للكيان الصهيوني،  مؤكدًا أنَّ القدس هي عاصمة فلسطين الأبدية، وأشار إلى أن الانتفاضة الشعبية التي هبّت في فلسطين المحتلة بشيوخها ونسائها وأطفالها، تعبيرًا على رفضها للقرار الأمريكي الجائر.

disqus comments here