الجهاد: عملية نابلس تؤكد أن شعبنا لن يتخلى عن المقاومة

الإعلام الحربي _ غزة

باركت حركة الجهاد الإسلامي مساء اليوم الثلاثاء عملية نابلس البطولية التي أدت إلى مقتل مستوطن صهيوني أثناء استهدافه داخل سيارته على مفرق "جيت- صرة"، الواقع بين مدينتي نابلس وقلقيلية.

وأكد مسؤول المكتب الإعلامي لحركة الجهاد الإسلامي داود شهاب، أن العملية تؤكد أن الشعب الفلسطيني حيً ولن يتخلى عن نهج المقاومة، معتبراً العملية باكورة الرد بالنار على قوات الاحتلال وجرائم المستوطنين الصهاينة بحق أبناء الشعب الفلسطيني في الضفة والقدس وقطاع غزة.

وقال شهاب في تصريح صحفي: "إذا كان الاحتلال الصهيوني يعتقد أن بمقدوره ممارسة الإرهاب والقتل والعذاب وتسبب بكل هذه المعاناة لشعبنا دون أن يكون هناك رد أو ثمن ليدفعه الاحتلال فهو واهن".

وأشار إلى أن العملية البطولية تأتي في الأسبوع السادس للانتفاضة الشعبية إثر قرار ترامب الذي يمس بأقدس مقدسات المسلمين.

وشدد على أن الشعب الفلسطيني شعب حيً فهو يعرف تماماً واجباته تجاه القدس والمسجد الأقصى المبارك ولن يتخلى أبدا عن نهج المقاومة، لافتاً إلى أن نهج المقاومة هو الأصوب والأنجع في مواجهة الاحتلال والإرهاب الصهيوني.

وأوضح شهاب، أن المعركة مع الاحتلال الصهيوني والمستوطنين معركة مفتوحة في مواجهة قوات الاحتلال والاستيطان والتهويد، مبيناً أن المستوطنين هدف مشروع للمقاومة الفلسطينية.

disqus comments here