الأسير القائد "معتصم رداد" يدخل عامه الـ 13 بالأسر

الإعلام الحربي – غزة

أفادت إذاعة صوت الأسرى أن الأسير القائد معتصم طالب داوود رداد (35 عامًا)، أحد قادة سرايا القدس من قرية صيدا قضاء طولكرم، أنهى عامه الثاني عشر ودخل عامه الثالث عشر بشكل متواصل في سجون الاحتلال.

وأوضحت إذاعة الأسرى بأن الأسير المريض رداد يعتبر من أخطر الحالات المرضية في سجون الاحتلال، حيث بدأت علامات المرض تظهر على الأسير معتصم بعد اعتقاله بعامين عندما شعر بآلام شديدة في البطن ليتطور الأمر شيئًا فشيئا بالإهمال الواضح والمتعمد من قبل إدارة السجن، وهو يعاني حاليًا من التهابات مزمنة وحادة في الأمعاء يصاحبه نزيف دائم وآلام مستمرة، ونسبة الدم منخفضة وغير منتظمة نتيجة النزيف الدائم، وجهاز المناعة عنده ضعيف جداً لذلك تظهر في جسمه فايروسات جلدية تتم معالجتها بالأكسجين، والضغط مرتفع، ومن آلام شديدة في أنحاء الجسم وعدم استقرار بشكل عام وضعه الصحي.

يذكر أن الأسير معتصم رداد من مواليد 11/11/1982م؛ وهو أعزب وكان قد اعتقل من قبل قوات الاحتلال بتاريخ: 12/01/2006م، وحكم عليه بالسجن لمدة عشرين عاماً بتهمة الانتماء والعضوية في سرايا القدس الذراع العسكري لحركة الجهاد الإسلامي ومقاومة الاحتلال الصهيوني.

disqus comments here