غزة ونابلس تشيعان الشهيدين قينو وأبو مساعد

الإعلام الحربي _ غزة

شيع آلاف الفلسطينيين جثماني الشهيدين الفتيين أمير أبو مساعد وعلي قينو الذين ارتقيا برصاص الاحتلال خلال مواجهات شهدتها قرية عراق بورين قضاء نابلس، وقرب مخيم البريج في غزة.

ففي مدينة نابلس، انطلق الجموع بجثمان الشهيد الفتي علي قينو من المدينة إلى قرية عراق بورين حيث تم إلقاء نظرة الوداع الأخيرة عليه قبل أن يتم تشييعه إلى مثواه وسط ترديد هتافات الوفاء للشهيد والتوعد بالرد على الاحتلال.

واندلعت في القرية مواجهات بين قوات الاحتلال والشبان إثر الانتهاء من مراسم تشييع جثمان الشهيد قينو.

وفي مخيم البريج في غزة، شارك الآلاف بتشييع جثمان الشهيد الفتى أمير أبو مساعد، انطلاقا من مشفى شهداء الأقصى في مدينة دير البح المجاورة، وصولاً إلى مسقط رأسه في مخيم المغازي وسط القطاع، وألقيت عليه نظرة الوداع قبل أن يوارى الثرى.

وكان الشهيد أبو مساعد، استشهد جراء إصابته برصاصة في صدره أطلقه عليه جنود الاحتلال المتمركزين في أبراج المراقبة العسكرية  المقامة في محيط موقع “المدرسة” العسكري شرق البريج، مساء أمس، خلال مواجهات بين الشبان والفتية وقوات الاحتلال.

disqus comments here