أسيران قاصران يرويان تفاصيل تعرّضهما للتنكيل أثناء اعتقالهما

الاعلام الحربي _ الضفة المحتلة

أفاد الأسيران القاصران أسامة زكريا عليان وخضر شوكت الشيخ بتعرّضهما للتّنكيل بهما والاعتداء عليهما بالضّرب خلال عملية اعتقالهما.

جاء ذلك عقب زيارة محامي نادي الأسير لهما في معتقل "عوفر" الصهيوني.

وقال النادي أمس الأربعاء، إن المعتقل خضر الشيخ (15 عامًا) من بلدة العيزرية تعرّض للضّرب المبرح بواسطة أعقاب المسدّسات على أيدي المستعربين الذين هاجموه واعتقلوه بتاريخ 12 كانون الثاني/ يناير المنصرم، لافتًا إلى، أنه أصيب برضوض في جميع أنحاء جسده.

بدوره، أشار المعتقل أسامة عليان (17 عامًا) من بلدة عناتا، إلى، أن قوّات الاحتلال اقتحمت منزله فجر التاسع من يناير المنصرم وقامت بتكبيله وشقيقه، وانهالت عليه بالضّرب المبرح بالأيدي والأرجل أمام عائلته لمدّة عشر دقائق.

وأضاف، أن قوات الاحتلال أجبرته على المشي لمسافة طويلة وهو مكبّل الأيدي ومعصوب العينين، واحتجزته في معسكر "عناتوت" حتّى الصّباح.

ولفت عليان إلى، أنّه تعرّض خلال التحقيق معه لضغط نفسي وتهديد بأنه "سيتعفّن في الزنازين" لانتزاع الاعترافات منه.

disqus comments here