100 مستوطن وعنصر مخابرات يقتحمون باحات الأقصى

الإعلام الحربي _ القدس المحتلة

اقتحم عشرات المستوطنين المتطرفين وعناصر من مخابرات الاحتلال الصهيوني صباح الاثنين المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة بحراسة أمنية مشددة.

وأغلقت شرطة الاحتلال باب المغاربة الساعة العاشرة والنصف صباحًا، بعد انتهاء فترة الاقتحامات الصباحية لهؤلاء المتطرفين، وتوفير الحماية الكاملة لهم أثناء تجولهم في باحات الأقصى.

وقال مسؤول العلاقات العامة والإعلام بالأوقاف الإسلامية فراس الدبس إن 41 مستوطنًا و35 عنصرًا من مخابرات الاحتلال و24 طالبًا يهوديًا اقتحموا المسجد الأقصى على عدة مجموعات، ونظموا جولات استفزازية في باحاته.

وقدم مرشدون يهود للمستوطنين المقتحمين شروحات عن "الهيكل" المزعوم، فيما أدى بعضهم طقوسًا وشعائر تلمودية أثناء اقتحام الأقصى، وتحديدًا في الجهة الشرقية منه.

وواصلت شرطة الاحتلال فرض قيودها على دخول المصلين للأقصى، واحتجزت هوياتهم الشخصية، بالإضافة إلى منع دخول عشرات الرجال والنساء إلى المسجد.

ويتعرض الأقصى يوميًا، عدا الجمعة والسبت لسلسلة اقتحامات وانتهاكات من قبل المستوطنين وشرطة الاحتلال، في محاولة لفرض مخطط تقسيمه زمانيًا ومكانيًا.

disqus comments here