الجهاد: نقل السفارة الأمريكية مؤامرة سيتصدى لها شعبنا

الإعلام الحربي _ خاص

اعتبرت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين القرار الأمريكي، الذي سيتم بموجبه نقل السفارة الأمريكية من "تل أبيب" الى القدس المحتلة في ذكرى النكبة، يوم 14مايو المقبل مؤامرة صهيو أمريكية لتصفية القضية الفلسطينية، مؤكدةً أن شعبنا سيتصدى لهذا القرار الباطل الذي هو مكافأة للصهيونية على جرائمها وارهابها.

وأكدت الحركة في بيان صادر عن المكتب الاعلامي أن الإعلان الأمريكي عن نقل السفارة الأمريكية للقدس بالتزامن مع ذكرى النكبة واحتلال فلسطين هو إمعان في العدوان على الشعب الفلسطيني والعرب والمسلمين بشكل عام .

وأشار البيان الى أن القرار الامريكي قرار باطل وغير شرعي ، وهو دليل على الدور الامريكي في تهديد وضرب الامن والاستقرار ودعم الاٍرهاب الذي تمارسه سلطات الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني . وإن اتخاذ ذكرى النكبة التي تعد ابشع جرائم العصر ، موعدا لتنفيذ القرار الباطل هو مكافأة للصهيونية على جرائمها وارهابها .

وأوضح بيان الحركة على أن الشعب الفلسطيني سيتصدى لهذا القرار الذي يأتي ضمن مؤامرة صهيو أمريكية لتصفية القضية الفلسطينية. وستكون الإرادة الوطنية الفلسطينية بإذن الله تعالى أشد ثباتا وأمضى عزيمة في مواجهة هذه المؤامرة .

disqus comments here