العدو يعترف بتدمير مفاعل نووي سوري عام 2007

الإعلام الحربي _ القدس المحتلة

اعترف جيش الاحتلال الصهيوني اليوم الأربعاء بتدمير مفاعل نووي سوري كان في المرحلة الأخيرة من بنائه في ضربة جوية شنتها مقاتلاته عام 2007.

وأوضح جيش الاحتلال في بيان رسمي له أن البيان الخاص بالضربة الجوية التي دمر فيها المفاعل النووي السوري جاء عقب إنهاء أمر رقابي عسكري كان يحظر بموجبه على أي مسؤول صهيوني التحدث بشأن العملية.

ونشرت الصفحة الرسمية للمتحدث باسم الجيش الصهيوني بفيسبوك مقطع فيديو قال إنه: "يوثق ضرب المفاعل النووي السوري في دير الزور، شمال دمشق لّيلة 5-6 سبتمبر/ أيلول من عام 2007".

وقال: "ضربت طائرات سلاح الجو الصهيوني الحربية مفاعلًا نوويًّا كان في مراحل إقامته المتقدمة لتزيل تهديدًا نوويًا على الكيان والمنطقة كلها". على حد تعبيره.

وهذه هي المرة الأولى التي يعترف فيها جيش الاحتلال الصهيوني عن مسؤوليته عن تلك الحادثة بعد مرور 11 عامًا عليها.

وقصفت طائرات مجهولة الهوية المفاعل المقام في دير الزور شمالي شرقي سوريا، بدعم من كوريا الشمالية في عام 2007، وقال الكيان الصهيوني في حينه إن "التهديد السوري تبدد بذلك".

ورغم ما نشرته وسائل إعلام غربية وساسة دوليون عن مسؤولية الكيان الصهيوني عن القصف، إلا أنه بقي صامت حتى اللحظة بشأن هذا الهجوم.

disqus comments here