الأسير المجاهد "أسامة الحروب" يتنسم عبير الحرية

الإعلام الحربي _ غزة

أفـادت مؤســـسـة مهــجـة الـقـدس للـشـهـداء والأسـرى؛ أن ســلـطـات الاحتلال الصهـيـوني أفـرجـت عن الأسير المجاهد أسامة محمد عوض الحروب (42 عاماً) من مدينة جنين شمال الضفة المحتلة، وذلك بعد أن أنهى مدة محكوميته البالغة أربعة عشر عاماً.

وأوضحـت مهـجـة الـقـدس أن قوات الاحتلال الصهيوني اعتقلته بتاريخ 05/05/2004م؛ وأصدرت محكمة سالم العسكرية الصهيونية حكماً بحقه بالسجن أربعة عشر عاماً بتهمة الانتماء والعضوية في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين والقيام بأعمال مقاومة ضد قوات الاحتلال الصهيوني.

وقال الحروب فور الإفراج عنه، إن الفرحة لن تكتمل إلا بتبييض السجون، وإن سلطات الاحتلال تواصل سياسة عزل وحرمان المعتقلين، والاقتحامات والتفتيش والتنصل من الاتفاقات مع ممثلي الأسرى بتحسين ظروف الاعتقال، خاصة الأوضاع الصحية في ظل سياسة الإهمال الطبي.

وطالب كافة مكونات شعبنا لبذل مزيد من الحراك والتضامن نصرة لقضيتهم الوطنية العادلة.

جدير بالذكـر أن الأسير المحرر أسامة الحروب ولد بتاريخ 28/04/1976م؛ وعقد قرانه وهو في الأسر على الأسيرة المحررة إحسان حسن عبد الفتاح دبابسة من الخليل، وأمضى مدة محكوميته كاملةً، وأفرج عنه من سجن النقب.

من جهتها هنأت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، الأسير المحرر أسامة الحروب، من مدينة جنين، بمناسبة الإفراج عنه من سجون الاحتلال مساء الخميس.

وقالت حركة الجهاد الإسلامي، إن الحروب قضى فترة محكوميته في طاعة الله وفي خدمة إخوانه الأسرى، حيث أنه يحفظ القرآن الكريم ويقوم بتحفيظه وتعليمه للناس.

disqus comments here