الأسير المضرب إباء البرغوثي يتوقف عن شرب الماء

الإعلام الحربي _ رام الله

قال محامي نادي الأسير فراس الصباح إن الأسير إباء البرغوثي (40 عامًا) من قرية كوبر قضاء رام الله بالضفة الغربية المحتلة، والمضرب عن الطعام منذ 33 يومًا، توقف عن شرب الماء.

ونقل الصباح عن الأسير البرغوثي خلال زيارته في معتقل "عسقلان" إنه يعاني من تقيؤ شديد يرافقه خروج للدم، وإرهاق شديد، وآلام في العضلات والعظام، وصعوبة في النوم، وضعف في النظر.

وأوضح البرغوثي أن إدارة معتقلات الاحتلال نقلته يوم الاثنين الماضي، إلى مستشفى "برزلاي" الإسرائيلي لإعطائه المدعمات، الأمر الذي رفضه الأسير.

وأضاف أن "السجانين يتعمدون إحضار الطعام له وتناوله أمامه، في محاولة للضغط عليه لثنيه عن الاستمرار في خطوته".

وأشار إلى أن ممثلين عن إدارة معتقلات الاحتلال حضروا إليه لإقناعه بتعليق إضرابه مقابل وعود بتحديد سقف اعتقاله الإداري، بحيث يتم الإفراج عنه بعد 18 شهرًا بدلًا من 22 شهرًا.

وأكد البرغوثي لمحاميه أنه رفض العرض، وأنه مستمر في إضرابه حتى ينال حريته.

يذكر أن إدارة معتقلات الاحتلال، نقلت الأسير البرغوثي من معتقل "عسقلان" إلى معتقل "أوهليكدار" قبل نحو أسبوعين، ثم أعادته مجددًا إلى معتقل "عسقلان"، علمًا أنه معتقل إداريًا منذ 2 آب/ أغسطس 2017.

ويأتي إضراب البرغوثي مع استمرار الأسرى الإداريين في معتقلات الاحتلال بمقاطعة المحاكم العسكرية للاحتلال منذ شباط الماضي.

disqus comments here