الأسير عز الدين العطار يعاني إهمالًا طبيًا متعمّدًا

الإعلام الحربي _ طولكرم

أكّدت هيئة شؤون الأسرى والمحررين أن الأسير المريض عز الدين العطار (35 عامًا) من مدينة طولكرم يعاني من آلام حادة في أسفل الظهر في ظل استمرار سياسة الإهمال الطبي المتعمّد بحقه من قبل إدارة السجون الإسرائيلية.

وأضافت الهيئة، في تقرير لها صباح الأربعاء، أن الأسير العطار يعاني من "ديسك" في ظهره خاصة في الفقرتين L3 وL4 منذ العام 2004، ومنذ ذلك الوقت لم تقم إدارة السجن بعلاجه واكتفت بإعطائه مسكنات للآلام.

وذكرت بأن الوضع الصحي للأسير يزداد سوءًا يومًا وراء يوم مع امتناع إدارة السجن عن إجراء الفحوص الطبية اللازمة وتقديم العلاج المناسب له وعدم تحديد موعد لإجراء عملية له في الظهر.

وأوضحت أن "العطار" يمشي بصعوبة ولا يستطيع القيام بأي عمل أو نشاط يذكر، ولم يعد يحتمل الأوجاع التي يعاني منها يوميًا.

والأسير العطار معتقل في سجون الاحتلال الصهيوني منذ عام 2003، وحكمت عليه محكمة صهيونية بالسجن لـ21 عامًا، أمضى منها نحو 15 عامًا.

وتتمثل سياسة الإهمال الطبي بحق الأسرى المرضى التي تمارسها إدارة سجون الاحتلال في انعدام التشخيص السليم، والمساومة على تقديم المسكنات، وعدم تقديم العلاج اللازم، وعدم نقل الحالات الصعبة إلى المستشفيات المدنية، وغيرها من إجراءات تأتي في سياق السياسة المتعمدة لقتل الأسرى طبيًا، بحسب هيئة شؤون الأسرى.

disqus comments here