الشهيد "حسين العمور": أضاء ظُلمة غزة بنور تضحياته

حسين العمور ‫(1)‬ ‫‬

الإعلام الحربي _ خاص

هي البطولة المسطرة بحروف الكبرياء تنتقل ثورتها من جيل إلى جيل بين ليالي العرس الفلسطيني الذي يعرش على ضفاف المجد، ويمتد بين مسافات الانتظار..، هي حكاية الشهداء التوّاقين دوماً لعرس الدم مع اشراقة كل صباح ..  إنهم من قاتلوا عدو الله وعدوهم متسلحين بأية من آيات القرآن الكريم ... إنهم عشاق الشهادة أحباب الله مفاتيح مدينة القدس، رجال الله على هذه الأرض المباركة بدماء الأنبياء والصحابة والتابعين إنها حكاية رجال صدقوا الله فصدقهم.

ميلاده وصفاته

أبصر شهيدنا المجاهد "حسين سمير حسين العمور " فجر ميلاده يوم الثالث عشر من ديسمبر لعام ألف وتسعمائة وستة وتسعون، بمنطقة الفخاري جنوب شرق محافظة خان يونس  قلعة الجهاد وأسطورة القابضين على الزناد في وجه الأعداء.

 وينتمي شهيدينا "حسين" لعائلة فلسطينية مجاهدة  قدمت العديد من أبنائها شهداء على مذبح الحرية والفداء.

كان شهيدنا المجاهد "حسين" مثالاً للتواضع والعنفوان، شجاعاً لا يخاف الموت، عنيداً في المواقف الرجولية، لا يخشى في الله لومة لائم، كما عُرف بالتزامه بالصلاة في مسجد "معاذ بن جبل"، وقيام الليل والدعاء، وقد ربطته علاقات الأخوة والتعاون مع الجميع.

 مشواره الجهادي

وكان لنشأة شهيدنا المجاهد "حسين العمور" في بيوت الله منذ نعومة أظفاره، وحبه لفلسطين، ومشاهدته لجرائم الاحتلال بحق شعبه، دفعه للالتحاق بصفوف حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين عام 2012م. ثم كان التحاقه بصفوف الجناح العسكري "سرايا القدس" عام 2016م.

ويسجل للشهيد مشاركته اخوانه المجاهدين في تنفيذ العديد من المهمات الجهادية، والتي كان من أهمها رصد تحركات العدو الصهيوني والتصدي لأي حماقة صهيونية ضد شعبنا الفلسطيني.

 ارتقائه شهيداً

 بينما كان العدو الصهيوني يواصل قتله وجرائمه بحق شعبنا الفلسطيني، كان الشهيد حسين العمور واخوانه نسيم العمور وعبد الحليم الناقة يعدّون العدة لقتال بني صهيون، عبر رصد تحركاته واقتناص الفرص لمباغتته، حتى كان استشهادهم صباح يوم الأحد 27/5/2018م، بقذيفة صهيونية غادرة لتصعد روحهم إلى بارئها في شهر رمضان المبارك تشتكي إليه ظُلم بني يهود وخذلان العرب والمسلمين لأقدس قضية على وجه الأرض فيما يقف الفلسطيني اليوم وحده في وجه كل المتآمرين ليقول لهم بدمه المراق لن تمروا ولن يكون لكم مكاناً فوق أرضنا بإذن الله.

disqus comments here