دخول أول دفعة من الأسرى الإداريين في إضراب مفتوح عن الطعام

الإعلام الحربي _ غزة

أعلنت لجنة مقاطعة المحاكم العسكرية للاعتقال الإداري في سجن عوفر عن البدء في تصعيد خطواتها النضالية وذلك بدخول أول دفعة من الأسرى الإداريين في الإضراب المفتوح عن الطعام بالإضافة إلى استمرار خطوة مقاطعة المحاكم كخطوة استراتيجية، وذلك بعد أن استنفذوا كل أدوات ووسائل الحوار مع ممثلي جهاز الشاباك الصهيوني وعدم إعطاء الأخير أي إجابات واضحة بل المماطلة والتسويف الوعودات والتهديد المبطن.

جاء ذلك في رسالة صادرة عن لجنة مقاطعة المحاكم العسكرية للاعتقال الإداري في سجن عوفر ووصل مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى نسخةً عنها مساء الجمعة.

وأوضحت اللجنة في رسالتها أن أول دفعة من الأسرى الإداريين في سجن عوفر دخلت أمس الخميس في إضراب مفتوح عن الطعام وهم الأسير خضر الدلو من أسرى حركة الجهاد الإسلامي، إضافةً إلى أربعة أسرى آخرين من حركة حماس وهم سليم الرجوب، مرابط محمود عياد، إسلام جواريش وعيسى عوض. مشيرةً إلى أن إدارة سجن عوفر قامت اليوم بنقلهم للزنازين رداً على خطوة دخولهم في الإضراب المفتوح عن الطعام.

وأضافت لجنة المقاطعة أن هناك دفعات أخرى من الأسرى الإداريين ستنضم إلى خطوة الإضراب المفتوح عن الطعام خلال الأيام القادمة سيتم ذكرها لاحقاً ما لم تستجيب سلطات الاحتلال الصهيوني لمطالب الأسرى الإداريين بوقف استمرار سياسة الاعتقال الإداري.

وأكدت اللجنة في رسالتها التي وصلت مهجة القدس على ضرورة قيام المؤسسات الوطنية وعلى رأسها هيئة شؤون الأسرى ونادي الأسير وكل المؤسسات الحقوقية والإنسانية وعلى رأسها اللجنة الدولية للصليب الأحمر على ضرورة مساندة الأسرى الإداريين في معركتهم المشروعة ضد الاعتقال الإداري التعسفي والعمل على فضح الانتهاكات التي ترتكبها سلطات الاحتلال الصهيوني بحقهم وإنهاء هذه السياسة الظالمة.

ومن جهة ثانية أشارت لجنة المقاطعة إلى أن الأسرى القابعين في سجن عوفر وعددهم حوالي (1200) أسير قاموا بالأمس بإرجاع وجبة طعام كخطوة تضامنية مع زميلهم الأسير المجاهد حـسـن حـسـنين حـسـن شـوكـة المضرب عن الطعام لليوم (34) على التوالي رفضاً لتحويله للاعتقال الإداري والذي يقبع حالياً في قسم العزل بسجن الرملة وسط وضع صحي صعب جداً.

disqus comments here