العدو يشكل سريتين جديدتين لتحديد مواقع أنفاق المقاومة

الإعلام الحربي _ القدس المحتلة

أنشأ الجيش الصهيوني سرايا جديدة لجمع المعلومات عن الأنفاق الهجومية على الحدود مع قطاع غزة، حيث بدأت هذه السرايا بالعمل على حدود غزة منذ شهر مايو الماضي.

ووفقا لصحيفة "إسرائيل اليوم" فإن الحديث يدور عن سريتين جديدتين أنشأهما الجيش مؤخرا لجمع المعلومات وتحليليها لتحديد مواقع الأنفاق الهجومية التي تتجاوز الحدود مع قطاع غزة.

وبحسب الصحيفة، تم دمج السريتين الجديدتين تحت قيادة كتيبة نيشر المسؤولة عن جمع المعلومات القتالية والميدانية في فرقة غزة، حيث يخضع جنود السرايا الجديدة لتدريبات مهنية وتخصصية في مجال جمع المعلومات الاستخبارية عن الأنفاق من تحت الأرض.

من جانبه، أوضح قائد كتيبة نيشر المقدم أوفير سولتان أن السرايا الجديدة تعمل في الكتيبة منذ نحو شهرين من الآن، مضيفا أنه قد تم توزيع السريتين على الألوية المناطقية في فرقة غزة، وهما اللواء الشمالي واللواء الجنوبي.

وأضاف المقدم أوفير أن كل سرية تتكون من فيصلين اثنين، حيث يتولى أحدهما مهمة جمع المعلومات البيولوجية من تحت الأرض، حيث يخدم في هذا الفصيل جنود ومجندات، في حين يتولى الفصيل الثاني مهمة تحليل هذه المعلومات وفك شيفرتها من أجل الحصول على المعلومات الاستخبارية التي تحدد مواقع الأنفاق.

هذا وتعتمد السرايا في مهام جمع المعلومات عن الأنفاق من تحت الأرض على أجهزة حديثة ومجسات وأجهزة استشعار متطورة، حيث يقوم جنود السريتين بالإبلاغ عن أي أعمال تحت الأرض.

disqus comments here