إصابة بقصف صهيوني لمجموعة مواطنين شرق غزة

الإعلام الحربي _ غزة

أصيب مواطن قبيل عصر الثلاثاء، بقصف طائرة صهيونية مُسيرة لمجموعة مواطنين شرقي حي التفاح شرق مدينة غزة.

وأفادت مصادر محلية بأن طائرات الاحتلال استهدفت مجموعة من المواطنين شرقي بحي التفاح، ما أسفر عن إصابة مواطن بجراح طفيفة.

ورفعت قوات الاحتلال الآونة الأخيرة وتيرة قصف الشبان قرب السياج الزائل شرق قطاع غزة، ورافقها استهداف لمواقع للمقاومة الفلسطينية.

يأتي ذلك عقب إصدار المجلس الوزاري الصهيوني المصغر (الكابنيت) أول أمس، أمرًا إلى جيش الاحتلال بالعمل على إنهاء استنزاف الطائرات والبالونات الحارقة التي تطلق من قطاع غزة.

وحوّل الشبان الطائرات الورقية والبالونات إلى أداة مقاومة تستنفر الاحتلال، بعد ربط علبة معدنية داخلها قطعة قماش مغمّسة بالسولار في ذيل الطائرة، ثم إشعالها بالنار وإطلاقها نحو أراضٍ زراعية قريبة من مواقع عسكرية صهيونية.

ونجح الشبان خلال الأسابيع الماضية في إحراق عشرات آلاف الدونمات المزروعة للمستوطنين في مغتصبات غلاف غزة بواسطة تلك الطائرات، ردًا على "مجازر" قوات الاحتلال بحق متظاهري مسيرة العودة السلميين.

وما يزال جيش الاحتلال يحاول إيجاد حل لهذا الأسلوب واستُخدم مؤخراً منظومة ليزرية لتتبع الطائرات والبالونات في الجو ومن ثم إسقاطها، لكنه فشل في الحد منها.

وأعلن رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو الاثنين الماضي تشديد الحصار المفروض على قطاع غزة والبدء بأولى الخطوات وهي إغلاق معبر كرم أبو سالم التجاري والوحيد جنوب قطاع غزة والذي يعد المعبر الوحيد للقطاع ابتداء من اليوم، مدعيًا أن ذلك جاء بسبب استمرار إطلاق الطائرات والبالونات الحارقة تجاه مستوطنات غلاف القطاع.

يذكر أن الأجنحة العسكرية لفصائل المقاومة حذّرت في بيان مشترك في 19 يونيو الجاري، الاحتلال الصهيوني من مغبة إصراره على كسر المعادلات مع المقاومة أو العدوان على شبعنا.

وشددت على أنه "مضى الوقت الذي يحدد فيه العدو قواعد المواجهة ومعادلات الصراع منفرداً، فالقصف بالقصف".

disqus comments here