ضابط درزي ينهي خدمته العسكرية بسبب قانون القومية

الإعلام الحربي - القدس المحتلة 

أعلن ضابط درزي في الجيش الصهيوني، عن إنهائه خدمته العسكرية، وانسحابه من الجيش الصهيوني، احتجاجا على قانون القومية الجديد.

وذكرت صحيفة "معاريف" العبرية، التي أوردت الخبر، أن الضابط طالب بقية الضباط والجنود من الطائفة الدرزية بالانسحاب، وعدم الخدمة في الجيش.

وقالت صحيفة معاريف، إن الضابط "أمير جمال"، كتب في منشور له على صفحته الخاصة بالفيسبوك، أنه خدم في الكثير من المعارك لصالح الكيان الصهيوني ومنها بينها جميع المعارك بقطاع غزة.

وأضاف: أن "الدولة" التي خدمها هو واثنين من أخوته لم تمنحهم شيء مقابل هذه الخدمة، سوى تحويلهم إلى مواطنين من الدرجة الثانية، معلناً عن نيته وقف خدماته للدولة والانسحاب من الجيش.

يشار الى أن الطائفة الدرزية، تعارض قانون القومية الذي يصنف "إسرائيل" كدولة يهودية ولا يعطي أي صفة للطائفة الدرزية التي يخدم أبناؤها في الجيش الصهيوني.

disqus comments here