أسرى في "عتصيون" تعرضوا للضرب والتنكيل أثناء اعتقالهم

الإعلام الحربي - رام الله 

وثق محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين حسين الشيخ، عقب زيارته لمعتقل "عتصيون"، إفادات خمسة أسرى تعرضوا لاعتداءات قاسية خلال عملية اعتقالهم من قبل جنود الاحتلال الإسرائيلي.

ووفقاً لشهاداتهم، فقد اعتدت قوات الاحتلال على المعتقل محمد شلالدة (36 عاماً) من بلدة سعير في الخليل، بالضرب المبرح وهو ملقى على الأرض ومقيد اليدين.

في حين تعرض الشاب خضر هادية (24 عاماً) من بلدة الدوحة في بيت لحم، للضرب الشديد على بطنه ورأسه خلال استجوابه والتحقيق معه في مركز توقيف "عتصيون"، وذلك لإجباره على الاعتراف بالتهم الموجه إليه.

ونكلت قوات الاحتلال بالفتى محمد صلاح (18 عاماً)، وذلك بضربه بأعقاب البنادق على ظهره، بعد أن داهمت منزله في بلدة الخضر ببيت لحم.

كما وثق محامي الهيئة اعتداء قوات الاحتلال بالضرب على الشاب فهد أسعد (25 عاماً) من مخيم الدهيشة في بيت لحم، والشاب معتز عزية (23 عاماً) من بلدة الدوحة في بيت لحم.

disqus comments here