إصابات بمواجهات عنيفة مع الاحتلال بالضفة المحتلة

الإعلام الحربي _ الضفة المحتلة

أصيب عدد من الأهالي بالرصاص والاختناق، اليوم الجمعة، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال بأنحاء متفرقة من الضفة المحتلة.

ففي بيت لحم، أصيب شاب بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط في مواجهات اندلعت بين الشبان وجنود الاحتلال الصهيوني في بلدة تقوع جنوبي شرق محافظة بيت لحم جنوبي الضّفة الغربية المحتلة.

وذكرت مصادر محلية، أن شابًا أصيب في رأسه برصاصة معدنية، في مواجهات اندلعت بالمنطقة الأثرية في البلدة، وجرى نقله لتلقي العلاج.

وفي مدينة الخليل، اندلعت مواجهات متفرقة بين الأهالي وقوّات الاحتلال في منطقة باب الزاوية وسط المدينة، تقدمت خلالها قوّة عسكرية من جيش الاحتلال في الشوارع المحيطة بالمنطقة، وسط إطلاق القنابل الغازية والصوتية، ومطاردة الشّبان في المكان، ما أوقع عدة حالات اختناق في صفوف الأهالي.

أما في قلقيلية، فاندلعت الجمعة مواجهات واسعة مع قوات الاحتلال الصهيوني في بلدة كفر قدوم شرقي المدينة، عقب قمع قوات الاحتلال للمسيرة الأسبوعية المناهضة للجدار والاستيطان في البلدة.

وقال منسق لجان المقاومة الشعبية في كفر قدوم مراد شتيوي في تصريح له، إن شابين أصيبا بالرصاص المعدني وعشرات بالاختناق بينهم متضامنون أجانب في قمع الاحتلال للمسيرة.

وأضاف أن البلدة تشهد موجة تصعيد شديدة، يتخللها قمع قوات الاحتلال المسيرة الأسبوعية عبر مداهمة البلدة واستهداف المنازل، بالإضافة إلى الاقتحامات الليلية المتكررة.

في سياقٍ متصل، شارك عشرات المتظاهرين اليوم الجمعة، في مسيرة قرية نعلين الأسبوعية السلمية، المناهضة للاستيطان والجدار العنصري.

وذكرت مصادر محلية، أن المسيرة انطلقت عقب اداء صلاة الجمعة، باتجاه الجدار العنصري المقام على اراضي المواطنين جنوبي القرية، فيما اعتلى الشبان الجدار ورفعوا العلم الفلسطيني فوقه، وردّدوا الهتافات الغاضبة والمنددة بجرائم الاحتلال، وباستمرار الاستيطان.

وأوضحت أن المشاركين أحيوا الذكرى العاشرة لرحيل الشاعر محمود درويش، كما ندّدوا بقانون القومية الذي أقره كنيست الاحتلال.

disqus comments here