العدو يعتقل 11 مواطناً بمداهمات في الضفة والقدس

الإعلام الحربي _ الضفة المحتلة

شنت قوات العدو الصهيوني، فجر الاثنين، حملة مداهمات واعتقالات طالت 11 مواطنا في أنحاء متفرقة من الضفة والقدس المحتلتين.

وذكرت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب وفا الداموني من منزله في مخيم عين بيت الماء غرب نابلس، وهو أسير محرر أمضى أكثر من 15 عاما في سجون الاحتلال.

وأوضحت أن أعدادا كبيرة من الآليات العسكرية اقتحمت مخيم العين، وانتشرت في المناطق المحيطة، لا سيما في واد التفاح ومفترق شارع تونس، ودارت مواجهات عنيفة بينها وبين الشبان، تخللها إطلاق كثيف للرصاص والقنابل الصوتية والغازية.

وداهمت قوات الاحتلال عدة منازل في مخيم العين، من بينها منزل المواطن أسامة حرز الله، والذي فتشته وحطمت محتوياته.

وفي جنين، داهمت قوات الاحتلال بلدة سيلة الظهر جنوبي المدينة، واعتقلت الشابين أحمد حسين حنتولي (19 عامًا)، ونضال محمد حنتولي (20 عامًا)، وفتشوا منزلي ذويهما، واعتدوا عليهما في وقت مبكر من فجر اليوم.

كما اعتقال جنود الاحتلال في وقت متأخر الليلة الماضية الشاب أحمد زياد أبو الهيجا من مخيم جنين  خلال مروره على حاجز عسكري  بين جنين ونابلس.

وفي قلقيلية، اعتقلت قوات الاحتلال ثلاثة شبان بعد الاعتداء عليهم، وشوهدت آثار دماء نتيجة الضرب المبرح الذي تعرضوا له على يد جنود الاحتلال.

وقال شهود عِيان إن جنود الاحتلال اعتقلوا كلا من: عبد الله باسم شناعة، وأديب فرح زين الدين، وإبراهيم بلاسمة، وفتشوا منازلهم، واعتدوا عليهم بالضرب المبرح.

وأضافوا أن جنود الاحتلال أطلقوا القنابل الصوتية والغاز المسيل للدموع تجاه شبان أثناء الاقتحام، فرد الشبان بإلقاء حجارة باتجاه الجنود.

وصادرت قوات الاحتلال مركبة خلال المداهمات قبل أن تنسحب في وقت مبكر من صباح اليوم.

disqus comments here