المدلل: المقاومة هي الدرع الحامي لشعبنا

الإعلام الحربي _ غزة

أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي أحمد المدلل "أن شعبنا الفلسطيني أبدع في نضالاته ضد العدو الصهيوني، وأنه مستمر في تقديم التضحيات على طريق الحرية والعودة مهما كلف ذلك من ثمن".

وقال المدلل خلال تظاهرة سلمية قرب حاجز بيت حانون/ إيرز: إن شعبنا الفلسطيني سيواصل الكفاح والنضال ومقاومة العدو حتى تحرير فلسطين كاملة من البحر إلى النهر  ومن رأس الناقورة إلى رفح، مشيراً إلى أنَّ التهديدات الصهيونية والأمريكية لن ترهب شعبنا الفلسطيني.

وشدد القيادي المدلل على أنَّ مسيرة العودة وكسر الحصار مستمرة بكل ادواتها ووحداتها الميدانية التي تربك الاحتلال الصهيوني، لافتاً إلى أنَّ دماء الشهداء تزيد من اصرارنا على مواصلة الجهاد والمقاومة حتى نيل حقوق شعبنا.

وأوضح المدلل أنَّ مسيرة العودة وكسر الحصار تؤكد أنَّ خيارات شعبنا متعددة في سبيل استعادة حقوقه المسلوبة، مشدداً على أنَّ مسيرة العودة استطاعت توحيد الفلسطينيين تحت هدف وراية واحدة.

واكد أن الاحتلال الصهيوني لا يفهم إلا لغة واحد هي لغة القوة والميدان، مشيراً إلى أنَّ شعبنا توصل إلى قناعة تامة أن الحقوق لا تستجدى بل تنتزع انتزاعاً، وفي هذا الصدد أبدع شعبنا في أدوات المقاومة واشكالها التي بدأت من الحجر والسكين والصاروخ والعمليات الاستشهادية.

وأشار الى أنَّ المقاومة استطاعت أنَّ تفرض معادلاتها على الأرض بالقوة، وان تفرض على الاحتلال قواعد اشتباك جديدة لم تكن بالسابق، قائلاً "ولى العهد الذي كان يقتل فيه أبناءنا وان تقصف بيوتنا وأن يشرد أهلنا دون مقابل، اليوم أصبح القصف بالقصف والدم بالدم والهدم بالهدم، اليوم أصبح لشعبنا مقاومة تحرسه وتحيمه وتمثل درعه المتين".

disqus comments here