مهجة القدس: خضر عدنان تعرض لظروف عزل قاهرة في سجن الجلمة

الإعلام الحربي _ غزة

أكد الأسير المضرب عن الطعام خضر عدنان أنه تعرض لظروف عزل قاسية ومهينة وقاهرة أثناء عزله في سجن الجلمة دون أدنى مراعاة لحالته الصحية المتدهورة نتيجة استمراره في الإضراب المفتوح عن الطعام منذ تاريخ 02/09/2018م جاء ذلك في رسالة مسربة وصلت مؤسسة مهجة القدس نسخة عنها مساء أمس الاثنين.

وأضاف عدنان أنه احتجز لأسابيع طويلة في عزل سجن الجلمة في زنزانة لا تتجاوز مساحتها 190*190سم وتم منعه من التواصل مع العالم الخارجي ومنع زيارته من طرف محاميه في انتهاك واضح وصريح لأدنى حقوقه المشروعة والمكفولة بموجب الاتفاقيات والقوانين الدولية.

وفي الرسالة التي وصلت مهجة القدس أشار عدنان إلى تدهور وضعه الصحي حيث أنه لا يقوى على المشي ولا الحركة إلا بواسطة كرسي متحرك.

وأوضح عدنان أنه مستمر في إضرابه المفتوح عن الطعام ضد اعتقاله التعسفي اللامشروع حتى الاستجابة لمطالبه في الحرية.

جدير بالذكر أن قوات الاحتلال الصهيوني اعتقلت الشيخ خضر عدنان بتاريخ 11/12/2017م، ووجهت له عدة تهم تحريضية، وهو من بلدة عرابة قضاء مدينة جنين شمال الضفة الغربية المحتلة، وهو مفجر معركة الإرادة معركة الأمعاء الخاوية ضد سياسة الاعتقال الإداري، وحقق انتصاراً نوعياً في إضرابين سابقين خاضهما في الأسر وتكللا برضوخ الاحتلال لمطلبه في الحرية، وهو اليوم يخوض هذه المعركة منفرداً للمرة الثالثة على التوالي مطالباً بحقه المشروع في الحرية ورفضاً للاعتقال التعسفي.

disqus comments here