العدو يحرم 34 أسيراً من الزيارة ويفرض عقوبات عليهم

الإعلام الحربي _ الضفة المحتلة

قال نادي الأسير الفلسطيني إن مصلحة سجون الاحتلال تواصل حرمان 34 أسيراً فلسطينياً من الزيارة منذ أكثر من شهر.

وأوضح نادي الأسير في بيان صحافي صادر عنه، اليوم الأربعاء، أن إدارة السجون تمنع هؤلاء الأسرى من سجن جلبوع من الزيارة، مبينة أنه تم فرض عقوبات على الأسرى بعد عملية اقتحام نفذتها قوات القمع قبل نحو شهر واعتدت خلالها على الأسرى، وتمثلت العقوبات بحرمانهم من الزيارة، و”الكنتينا” لمدة ثلاثة أشهر.

وأضافت: “في المقابل، فإن سلطات الاحتلال تواصل حرمان المئات من عائلات الأسرى من زيارة أبنائهم في المعتقلات لذرائع أمنية، إضافة إلى بعض الحالات التي تحوّل حرمان الزيارة فيها إلى إجراء تلقائي، كحالة الأسير الذي يواجه أمر عزل من مخابرات الاحتلال “الشاباك”، أو في حالة شروع الأسير بالإضراب عن الطعام”.

ولفت نادي الأسير إلى أن إدارة معتقلات الاحتلال صعدّت من إجراءاتها التنكيلية بحق الأسرى منذ مطلع العام الجاري، من خلال عمليات الاقتحامات والتفتيشات المتكررة للأقسام، والتي رافقها اعتداءات تسببت في بعضها بإصابات بين صفوف الأسرى، يتزامن ذلك مع تهديدات أطلقها “جلعاد أردان” بالتضييق على الأسرى، وسلبهم انجازات كانوا قد حققوها عبر عملية نضالية طويلة.

disqus comments here