مهجة القدس تنظم وقفة إسناد مع الأسير المضرب خضر عدنان

الإعلام الحربي _ غزة

نظمت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى اليوم الثلاثاء، وقفة دعم وإسناد للأسير الشيخ خضر عدنان المضرب عن الطعام في سجون الاحتلال لليوم الـ (45) على التوالي رفضاً لسياسية الاعتقال التعسفي اللامشروع.

القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خضر حبيب أكد أن الأسير خضر عدنان يخوض إضرابه عن الطعام ومعركته الثالثة ضد السجان مستخدماً سلاحه البسيط والأعزل وأمعائه الخاوية  ليحقق انتصاره ضد السجان.

وقال الشيخ حبيب "نحن على ثقة أن الأسير خضر عدنان سينتصر في معركته ضد السجان كونه يمتلك الإرادة والتصميم".

وتابع "نحن مطالبون ببذل كل الجهود لتفعيل قضية الأسرى وخاصة المضربين عن الطعام".

من جانبه قال طارق أبو شلوف الناطق باسم مهجة القدس أن هذه الفعالية تأتي إسناداً للأسرى المضربين عن الطعام وهم الأسير أحمد الريماوي والشيخ خضر عدنان المضرب عن الطعام لليوم 45 عاماً على التوالي لإسقاط الاعتقال التعسفي.

وبين أبو شلوف أن ظواهر صحية خطيرة ظهرت على الشيخ خضر عدنان في ظل إصراره على الاستمرار في الإضراب عن الطعام ومنها فقدان كتير من وزنه وعدم قدرته على الحركة، والأم شديدة في الراس والصدر.

وتابع تدهور الحالة للأسير خضر عدنان، لم تقابل بأي اهتمام من الاحتلال إنما مزيداً من الإهمال الطبي، بالإضافة إلى استمرار منع محاميه من اللقاء.

وشدد على أن الشيخ عدنان يقاتل لإيصال صوته لكافة أحرار العالم، مذكراً بالمعاملة السيئة من مصلحة السجون مع الأسيرات اللواتي يخضن معركة من نوع آخر, حيث يمنعهن الاحتلال من الماء ويقلص وجبات الطعام. ووجه التحية لجميع الأسرى داخل السجون وقال "أنتم لستم وحدكم في الميدان".

disqus comments here