الأسير المجاهد "تامر الزعانين" على موعد مع الحرية اليوم

الإعلام الحربي _ خاص

من المقرر اليوم الأحد 4 - 11 - 2018م أن يفرج العدو الصهيوني عن الأسير المجاهد تامر خضر أحمد الزعانين من بلدة شمال قطاع غزة ، والذي قضى في سجون الاحتلال الصهيوني 12 عاماً.

وكان الأسير تامر الزعانين قد نجح في تهريب نطفة إلى زوجته من داخل سجنه، وقد نجحت زوجته بإنجاب طفلها الأول "حسن" في مستشفى الخدمة العامة بغزة، وتعتبر هذه حادثة هي الأولى من نوعها في القطاع، وقد جاءت ولادة زوجة الأسير المجاهد تامر الزعانين بعد نجاح العديد من حالات الولادة في الضفة الغربية وكان أولها الأسير عمار الزبن الذي نجح بالإنجاب بواسطة نطفة مهربة من داخل سجنه.

يشار إلى أن الأسير المجاهد تامر الزعانين  من مواليد 08/04/1985م، من بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة، وكانت قوات الاحتلال الصهيوني قد قامت باعتقاله بتاريخ 03/11/2006م، أثناء الاجتياح الغاشم لبلدة بيت حانون برفقة أبناء عمه الأسيرين الشقيقين لؤي ورامي الزعانين شقيقي الشهيد فادي الزعانين أحد قادة سرايا القدس الميدانيين، وتعرض خلال فترة اعتقاله لشتى أنواع التعذيب في أجواء البرد القارص وتنقل بين العديد من سجون الاحتلال، ويمضي حكما بالسجن لمدة 12 عاما، بتهمة الانتماء لسرايا القدس ومقاومة الاحتلال.

disqus comments here